منى الحمودي (زيورخ) 

استخدمت الشركة السويسرية لبناء المصاعد «شندلر» روبوتا لتثبيت مصاعد أحد الأبراج الشاهقة في دبي، وذلك لأول مرة في الشرق الأوسط.
وتفصيلاً، يعد نظام التركيب الروبوتي للمصاعد طريقة جديدة يتم فيها استخدام التكنولوجيا عوضاً عن الكوادر البشرية يحقق السرعة في الإنجاز والتقليل من الجهد والإصابات والمخاطر على العاملين في مجال تركيب المصاعد بالطرق التقليدية.

ويأتي تركيب المصاعد باستخدام روبوت «رايز» لأول مرة في منطقة «أبتاون» دبي لأول برج فائق الارتفاع، والذي يبلغ ارتفاعه 340 متراً ويضم 188 غرفة وجناحاً فندقياً ومطاعم ومنتجعات صحية ومرافق مؤتمرات و229 مسكناً ذا علامة تجارية تم تصميمها من قبل «ادريان سميث وجوردون جيل للعمارة»، ومن المتوقع أن يكتمل المبنى المكون من 78 طابقاً بحلول الربع الأول من عام 2022.
وقال أورس بونتينر، مدير التنفيذ العالمي، «تماشياً مع نهج العميل، شركة»بيسكس«والذي يتبع التجربة والجرأة والابتكار، وغالباً ما تتحلى بالشجاعة لفعل ما لم يفعله أحد من قبل، وقع الاختيار علينا لتركيب المصاعد باستخدام الروبوت وذلك لتحسين الإنتاجية في البناء».

وأضاف «هو ابتكار قوي في مجال البناء، يسمح لنا باتخاذ خطوات التثبيت الذاتي للبناء بواسطة روبوت، بدلاً من الحفر اليدوي التقليدي».
وأوضح أن نظام التثبيت الروبوتي للمصاعد من، شندلر«مثالي للاستخدام في المباني الشاهقة، حيث سيعمل الروبوت إلى 78 مستوى من البرج لقياس وحفر الثقوب الدقيقة بدقة وتثبيت مسامير التثبيت اللازمة لتركيب قضبان توجيه المصعد وأبواب الهبوط. مشيراً إلى أن هذه التقنية المتطورة تُحدث ثورة في تركيب المصاعد من خلال جعل البناء أسرع وأكثر دقة، مع تحسين ظروف الصحة والسلامة للفنيين أيضاً. 

وأكد أورس بونتينر، على أن الأنظمة الروبوتية أصبحت ذات أهمية متزايدة لأتمتة العديد من المهام والتي تتطلب الكوادر البشرية في البناء، حيث يستفيد العميل من الدقة المتزايدة والتركيبات ذات الجودة الأفضل وزيادة ظروف العمل والسلامة الصحية في موقع العمل. لافتاً أنه عادة ما يتم التثبيت يدوياً ويمكن أن يكون خطيراً وغير مريح ويستغرق وقتاً طويلاً في درجة حرارة تصل إلى 45 درجة مئوية في صيف دبي.

شندلر رايس
ولفت إلى أن شركة» شندلر رايس«تعتبر رائدة في مجال التكنولوجيا في الحلول المبتكرة للمدن الذكية في المستقبل، حيث تجمع بين الذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا المصاعد لتمكين التثبيت الآمن والدقيق للمصاعد، مما يمهد الطريق لمزيد من الأتمتة والرقمنة في صناعة المصاعد. منوهاً أن مجموعة» شندلر«تأسست في سويسرا عام 1874، وهي شركة عالمية رائدة في مجال توفير المصاعد والسلالم المتحركة والخدمات ذات الصلة. 
الجدير بالذكر أنه من المقرر أن تشارك شركة» شندلر» بشكل كبير خلال معرض إكسبو2020، بما يسمى القطارات الجبلية التي ستنقل الزوار إلى الجناح السويسري مع رحلة بالسلم المتحرك مع لقطات ورسومات مختلفة.