الشارقة ( الاتحاد)

اعتمد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، المرحلة الأولى من «مشروع سلطان للعيش الكريم»، والتي ستشمل زيادة رواتب 453 متقاعداً من «شرطة الشارقة» على الكادر الاتحادي، بأثر رجعي 3 سنوات، لتصل رواتبهم إلى 17500 درهم، وبتكلفة قدرها 40 مليون درهم سنوياً. وقال سموه عبر برنامج الخط المباشر: «همنا أنا وزوجتي هذا المجتمع ونحن نعمل عليه ولن نترك أحداً، فنحن نمشي ضمن خطة «وأنا أعطي عيالي» دون منّة، وأقول للذين أعطونا شبابهم وطاقاتهم: «نعتذر عن التأخير». ورفع اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة أسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ‏على العطاء المتواصل الذي لا حدود له لشرطة الشارقة واهتمام وحرص سموه على شؤون أبنائه العاملين والمتقاعدين من منتسبي الشرطة في توفير سبل الحياة الكريمة لهم من خلال مكرمات سموه السخية والمتواصلة التي تسعدهم. 
وثمّن الشامسي مكرمة صاحب السمو حاكم الشارقة باعتماد المرحلة الأولى من مشروع «سلطان للعيش الكريم»، والتي اشتملت على زيادة رواتب 453 فرداً من المتقاعدين من شرطة الشارقة على الكادر الاتحادي، وبأثر رجعي 3 سنوات ومساواتهم برواتب المتقاعدين من الكادر المحلي لشرطة ‏الشارقة لتصل إلى 17500 درهم بتكلفة إجمالية تصل إلى 40 مليون درهم سنوياً. 
وقال الشامسي إن قرار صاحب السمو حاكم الشارقة أثلج الصدور وأفرح القلوب وسينعكس بصورة مباشرة على حياة متقاعدي إمارة الشارقة، لاسيما ذوي المتقاعدين المتوفين الذين سخروا حياتهم وكرسوها للعمل الشرطي بمختلف مخاطره بكل إخلاص وتفانٍ، ويجسد مدى اهتمام سموه بشعبه وأبنائه ومتابعته المستمرة لشؤونهم وذويهم وتهيئة حياتهم ليستطيعوا مواجهة أعباء الحياة ومتطلباتها.