الخميس 2 فبراير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

د. درور بالي يفتتح أول عيادة له في الشرق الأوسط بمدينة برجيل الطبية في الإمارات

د. درور بالي يفتتح أول عيادة له في الشرق الأوسط بمدينة برجيل الطبية في الإمارات
16 يناير 2023 01:00

يطلق الخبير الشهير في إطالة الأطراف الدكتور درور بالي ، الذي أجرى حوالي 20000 عملية لإطالة الأطراف وإصلاح التشوهات العضلية والهيكلية للأطفال والبالغين ، وأثرت إنجازاته على حياة الناس في أكثر من 80 دولة، عيادته الجديدة والأولى في الشرق الأوسط وآسيا، وذلك كجزء من تعاونه مع مدينة برجيل الطبية (BMC) في أبو ظبي، إحدى المنشأت التابعة لبرجيل القابضة، ويهدف هذا التعاون لجعل دولة الإمارات مركز تميز في تقديم الرعاية الطبية لجراحات العظام المعقدة.

 

الدكتور بالي معترف به دوليًا لخبرته في إطالة الأطراف وإعادة بناء التشوهات والحفاظ على المفاصل لدى الأطفال والبالغين، ستعمل عيادة الدكتور بالي الشرق الأوسط في مدينة برجيل الطبية كمنارة للتميز في جراحة العظام والابتكار والرعاية الرحيمة، من خلال توفير إجراءات ترميمية مبتكرة وحديثة لأمراض الجهاز العضلي الهيكلي، وهذا ماسنتعرف عليه في هذا الحوار:

 

  • د. درور بالي
    د. درور بالي



بإعتبارك من أفضل المتخصصين في جراحة العظام الترميمية، ما هي الخدمات التي سيتم تقديمها في العيادة الجديدة بمدينة برجيل الطبية؟
بشكل عام تقدم عيادات بالي حول العالم، جميع جوانب رعاية العظام وجراحة الأعصاب، في عيادتنا بمدينة برجيل الطبية سنقدم كل ما يتعلق بإستبدال المفاصل ، والطب الرياضي ، والقدم والكاحل ، وجراحة الورك ، والحفاظ على الورك ، والحفاظ على الركبة، إضافة إلى جميع أعمال الأطراف العلوية، بما في ذلك اليد والكوع والكتف، تركز خبراتنا العملية على طب الأطفال وإعادة بناء الأطراف ، وتصحيح التشوه ، وإطالة الأطراف ، والحفاظ على المفاصل ، وتشوهات الأطراف.

هل يعتبر هذا التواجد الأول لك في الشرق الأوسط ؟


تعتبر عيادتنا في مدينة برجيل الطبية بأبوظبي، هي العيادة الأولى في الشرق الأوسط ، لكنه ليس الوجود الأول لي في الشرق الأوسط، خلال خبرتي الطويلة، بعلاج مرضى في عدة دول بالشرق الأوسط، مثل المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات وسلطنة عمان واليمن والبحرين والكويت وقطر وإيران وباكستان ومصر وشمال إفريقيا وإسرائيل والأردن ولبنان ، سوريا وتركيا، يأتي معظم المرضى إلينا في الولايات المتحدة ، لكنني أجريت أيضًا عمليات جراحية في العديد من هذه البلدان، عيادتنا في مدينة برجيل الطبية هي أول قاعدة لنا في آسيا ومنطقة الخليج، لقد فعلنا ذلك بنجاح في أوروبا حيث أنشأنا معهد بالي الأوروبي، ستكون عيادتنا المجهزة بالفريق الطبي عالي الخبرة في مدينة برجيل الطبية هي المركز الرئيسي للعلاجات التقويمية الترميمية في جميع أنحاء المنطقة.

 

ما مدى انتشار تشوهات الأطراف عالمياً وفي منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على وجه الخصوص؟
التشوهات الخلقية نادرة، لكن الفرق في طول الأطراف ليس نادرًا كما يعتقد الناس ، خاصةً اختلافات طول الساق التي تحدث بعد حوادث السيارات، ما يقرب من 1 من كل 500 شخص لديهم اختلاف كبير في الطول، ويعد تشوه الأطراف هو الأكثر شيوعًا، حيث يعاني العديد من الأشخاص من تقوس الساقين أو ارتطام الركبتين ببعضيهما أو التواء العظام، عيادتنا فريدة من نوعها لأنه لا يوجد حد لدرجة صعوبة الحالات التي نتعامل معها، نعالج أكثر الحالات تعقيدًا ، سواء منذ الولادة أو الطفولة أو البلوغ، اليوم يمكننا علاج الحالات التي كان من الممكن علاجها قبل 10 سنوات فقط من خلال بتر الأطراف وتركيب أطراف  اصطناعية، لقد طورت أكثر من 100 إجراء جراحي مختلف ،وقد نُشر معظمها في أكثر من 200 مجلة طبية.

 

كيف سيستفيد سكان هذه المنطقة من عيادة دكتور بالي في الشرق الأوسط ؟
ستفيد عيادة الدكتور بالي في الشرق الأوسط السكان بعدة طرق، نستقبل الكثير من الأشخاص بالتنسيق مع الإدارات الصحية في دول الخليج المختلفة، حتى الآن ، كان خيارهم الوحيد هو المجيء إلى الولايات المتحدة، الآن يمكن للعديد من هؤلاء المرضى وغيرهم الوصول إلى خدماتنا هنا بالقرب منهم، حتى أولئك الذين يأتون إلى الولايات المتحدة لإجراء الجراحة يمكنهم الخضوع لإعادة التأهيل هنا بالقرب من عائلاتهم وخصوصاً أنها مسألة تستغرق الوقت، نحن نسعى لتقديم خدمات لم يتم تقديمها من قبل في هذه المنطقة، على سبيل المثال سنعمل على توفير الأطراف الاصطناعية وإندماجها في العظم، وهي الأحدث لمبتوري الأطراف، بحيث يخرج الطرف الاصطناعي مباشرة من العظم، هذه التكنولوجيا غير موجودة في قارة آسيا الآن، سنوفر أيضًا مجموعة كاملة من الخدمات المتاحة في معهد بالي بالولايات المتحدة ، مع علاج جميع تشوهات عظام الأطفال والكبار.

هناك العديد من المفاهيم الخاطئة حول جراحة العظام الترميمية، وخاصة إطالة الأطراف.

 

ما المعلومات التي ترغب أن يعرفها المرضى؟

إنه لأمر مدهش أنه على الرغم من أنني كنت أفعل ذلك منذ 35 عامًا ، إلا أنه يشبه الخيال العلمي لمعظم الناس، إطالة الأطراف هي طريقة لتسخير البيولوجيا الطبيعية وتجديد أجزاء الأطراف، حتى عند نمو أحد الأطراف، فلا ينمو فقط العظام ولكن العضلات والأعصاب والشرايين والأوردة والجلد، نحن الآن في مرحلة يمكننا فيها القيام بذلك على مستوى أكثر تعقيدًا وبتقنيات أفضل بكثير، لدى معهد بالي في فلوريدا فريق أحلام من جراحي العظام ، وقد قمت باختيارهم شخصيًا، سيأتي هؤلاء الجراحون إلى هنا لإجراء جراحة متطورة في مدينة برجيل الطبية، يمكننا تقديم علاجات بمستوى يعطي أملاً واقعياً لمرضانا، بالنسبة لي ، الأمل الواقعي هو القدرة على القيام بذلك بأمان وموثوقية وهذا ما نقدمه.

تطويل الأطراف وإعادة بناء الأطراف وتصحيح التشوه هي تخصصات فرعية جديدة نسبيًا في جراحة العظام.

 

لماذا اخترت هذا المجال؟

لقد اهتممت بهذا المجال خلال فترة إقامتي، كنت أول شخص في الولايات المتحدة كرّس ممارسته العملية لإطالة الأطراف وتصحيح تشوه الأطراف، في عام 1986 ذهبت للدراسة مع الجراح السوفيتي جافريل إليزاروف الذي كان أول من بدأ هذا المجال، كان يفعل هذه الأشياء المذهلة التي لم يتم القيام بها في أي مكان آخر في العالم، درست هذه التقنيات وأعدتها إلى تورنتو في كندا حيث أقيم.، في عام 1987 انتقلت إلى جامعة ماريلاند ، بالتيمور حيث فتحت أول عيادة مخصصة لإطالة الأطراف وإعادة بنائها،  انتقلت إلى فلوريدا قبل 13 عامًا وافتتحت معهد بالي لجراحة العظام والعمود الفقري، لدينا 20 جراحًا من جميع التخصصات ، و8 منا متخصصون في إعادة بناء الأطراف.

  • د. مايكل جورج أوغلو
    د. مايكل جورج أوغلو

 

كيف يمكن التخفيف من الأسباب التي تؤدي للإصابة بحالات إطالة الأطراف وإعادة بناء الأطراف وتصحيح التشوه؟

تعتبر تفادي وتقليل حوادث المرور على الطرق أفضل الطرق لتجنب الإصابات الخطيرة، والتي يمكن أن تؤدي إلى حدوث تشوهات، العلاج الأفضل والوقاية من عدوى الأطفال التي تدمر أماكن النمو سيساعد أيضًا في منع هذه الحالات، في المستقبل ، سيكون لدينا أيضًا علاجات وراثية من شأنها تغيير الأشياء، على سبيل المثال يوجد الآن دواء لتحسين النمو لدى الأطفال المصابين بـ (الودانة) ، وهو النوع الأكثر شيوعًا من التقزم، في وقت سابق ، كان العلاج الوحيد هو إطالة أرجلهم وجعلها أطول.

لمزيد من التفاصيل ، قم بزيارة www.burjeelmedicalcity.com أو اتصل على 80023

  • د٫ إرشاد وحيد
    د. إرشاد وحيد

إلى جانب الدكتور بالي، سيقدم مجموعة من الفريق الطبي المكون من خبراء العظام، بما في ذلك الدكتور ديفيد فيلدمان، والدكتور مايكل جورج أوغلو، والدكتور إرشاد وحيد، خدماتهم في عيادة بالي الشرق الأوسط، ويعد الدكتور فيلدمان جراح مشهور عالميًا في الورك والعمود الفقري وخبير في التهاب المفاصل، ويتمتع الدكتور أوغلو بخبرة في جراحة عظام الأطفال وهو متخصص في تصحيح طول الأطراف والتشوهات وكذلك جراحة القدم والكاحل، أما الدكتور وحيد فهو جراح عظام خبير في عمليات تطويل الأطراف وتصحيح التشوهات.

  • د. ديفيد فيلدمان
    د. ديفيد فيلدمان

 

"مادة إعلانية"

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©