حاتم فاروق (أبوظبي)

قامت هيئة الأوراق المالية والسلع بإعادة هيكلة جذرية للتراخيص التي تصدرها للتحول إلى نموذج مؤسسات وساطة مالية متكاملة تضم وسطاء عمليات الفوركس.
وأضافت «الهيئة» في بيان صحفي، أمس، أن المبادرة الجديدة التي أطلقها الدكتور عبيد سيف الزعابي، الرئيس التنفيذي لـ«الهيئة»، تندرج ضمن منهجية متكاملة تطبقها «الهيئة» للارتقاء بالأسواق المالية في الدولة إلى أسواق متقدمة، تحقيقاً لمستهدفات استراتيجية حكومة دولة الإمارات 2020.
وتمت إعادة الهيكلة بعد إجراء دراسات متعمقة لأفضل الممارسات العالمية، حيث قام فريق متخصص بكوادر مواطنة من «الهيئة» برئاسة خالد غيث الزعابي، المدير التنفيذي للرقابة والترخيص، بصياغة التشريعات بعد إعادة هيكلة الأنشطة، وفق مصفوفة التراخيص المهنية للتوافق مع أفضل الممارسات العالمية في الأسواق المتطورة، تضم كتب الأنظمة، الأحكام العامة، والترخيص، واعتماد الموظفين، وممارسة الأعمال، وقاموس المصطلحات الخاص بهم.
وتستهدف المبادرة تعزيز البنية التحتية للشركات المرخصة، بما يمكنها من الوفاء بالالتزامات المترتبة عليها تجاه المستثمرين، مع الوصول إلى مستويات قياسية من النضج المؤسسي لشركات الخدمات المالية لمنافسة مثيلاتها في الأسواق المتقدمة. كما تستهدف كذلك التأسيس لبيئة تنافسية بين شركات الخدمات المالية لضمان تحقيق أعلى معايير التميز، بما يتيح للمستثمرين اختيار مزود الخدمات المالية الأكثر تميزاً والتزاماً، والأقدر على تقديم خدمات راقية تتميز بالشفافية والنزاهة.
ويتطلب المشروع تمتع شركات الخدمات الاستثمارية التي تقدم خدماتها للمستثمرين بمفهومها الجديد بقدرات أكبر لتقديم خدمات متكاملة في الأسواق المالية في الدولة، وفق أسس علمية ومهنية مبنية على استراتيجية واضحة، تتبنى تقديم أفضل الخدمات للمستثمرين والأسواق المالية، وقادرة على التحوط ضد مخاطر السوق والمخاطر التشغيلية.
ويتضمن مشروع إعادة هيكلة الترخيص تحديد فئات الترخيص بخمسة فئات تتوزع كما يلي: 
الفئة الأولى- التعامل في الأوراق المالية: ويندرج ضمنها أنشطة وسيط تداول، ووسيط تداول وتقاص، ووسيط تداول في الأسواق العالمية، ووسيط تداول عقود المشتقات غير المنظمة والعملات في السوق الفوري، وتاجر أوراق مالية (Dealer).
الفئة الثانية- التعامل في الاستثمار: ويندرج ضمنها أنشطة إدارة محافظ الأوراق المالية، وإدارة استثمارات صناديق الاستثمار، وتأسيس وإدارة صناديق الاستثمار (شركة الإدارة)، والخدمات الإدارية لصناديق الاستثمار.
الفئة الثالثة- الحفظ والتقاص والتسجيل: ويندرج ضمنها أنشطة التقاص العام، والحفظ الأمين، وأمين سجل الشركات المساهمة الخاصة، ومُصدِر الأذونات المغطاة، وبنك الإيداع، ووكيل بنك الإيداع.
الفئة الرابعة- التصنيف الائتماني: ويندرج ضمنها نشاط التصنيف الائتماني.
الفئة الخامسة- الترتيب والمشورة: ويندرج ضمنها أنشطة الاستشارات المالية والمستشار المالي، ومستشار الإدراج والترويج والتعريف.
وقد أتاحت المبادرة الجديدة توحيد متطلبات وشروط الترخيص لمختلف الفئات، مع تغييرات محدودة فيما يتعلق برؤوس الأموال لكل فئة، والكادر الوظيفي لكل نشاط ضمن الفئة. ودعت الهيئة في تنويه نشرته على موقعها الإلكتروني مختلف الجهات المعنية في الأسواق المالية إلى إبداء ملاحظاتها على المشروع المنشور على الموقع من خلال الرابط www.sca.gov.ae، علماً بأن مهلة تقديم الملاحظات تنتهي بعد (30) يوماً.
وعلى صعيد متصل، ربحت القيمة السوقية للأسهم المدرجة بالأسواق المالية المحلية، خلال جلسة تعاملات أمس، نحو 6.8 مليار درهم، نتيجة زيادة وتيرة الشراء الأجنبي والمؤسسي على الأسهم الكبرى المدرجة بقطاعي البنوك والعقار، مع وصول الأسعار لمستويات مغرية للشراء، بالتزامن مع حالة التفاؤل التي سادت أوساط المستثمرين مع بدء الدوام الكلي لموظفي الحكومة الاتحادية.
ونجح مؤشر سوق دبي، في الارتداد صعوداً بعدما سيطر الاتجاه الشرائي على تعاملات الأسهم الكبرى، وفي مقدمتها أسهم مجموعة «إعمار»، لتصل المكاسب السوقية للأسهم المدرجة بالسوق مع نهاية الجلسة إلى 2.6 مليار درهم. كما نجحت الأسهم القيادية المدرجة في دعم مؤشر سوق أبوظبي، بدعم عمليات شراء قامت بها المؤسسات والمحافظ الأجنبية، والتي استهدفت الأسهم الكبرى، بقيادة سهمي «اتصالات»، و«أبوظبي الإسلامي»، لتصل المكاسب السوقية للأسهم المدرجة بالسوق مع نهاية الجلسة إلى 4.2 مليار درهم..
وسجلت مؤشرات الأسواق المالية المحلية، ارتفاعات إيجابية، بفعل عمليات شراء قامت بها المؤسسات المحلية والمحافظ الأجنبية، حيث بلغت القيمة الإجمالية للتداولات، نحو 371.5 مليون درهم، وتم التعامل مع 331.6 مليون سهم، من خلال تنفيذ نحو 4985 صفقة. وقاد سهما «دانة غاز» و«اتصالات»، صعود مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية، بالتزامن مع تصاعد وتيرة الشراء من قبل المؤسسات والمحافظ الأجنبية، كما ارتفع مؤشر سوق دبي المالي، بالتزامن مع عمليات شراء «انتقائية» طالت عدداً من الأسهم القيادية والمنتقاة، منها سهما «إعمار»، و«أرابتك». وارتفع مؤشر سوق أبوظبي، خلال الجلسة، بنسبة 0.34%، عند مستوى 4318 نقطة. 

«الهيئة» تحذر من التعامل مع موقع  إلكتروني
حذرت هيئة الأوراق المالية والسلع المستثمرين من التعامل مع الموقع الإلكتروني خليج انفست دوت كوم (https:/‏‏/‏‏www.khalejinvest.com) لانتحاله اسماً مخالفاً للحقيقة، وقالت «الهيئة»: «إن الموقع الإلكتروني قام بانتحال اسم شركة (الخليج للاستثمار الإسلامي) خلافاً للحقيقة، محذرة المستثمرين من التعامل معه في أي خدمات أو أنشطة تخضع لرقابة (الهيئة)».