أبوظبي (الاتحاد)

نظمت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي من خلال مكاتبها التمثيلية الدولية، ندوة إلكترونية «عن بُعد» مع رجال الأعمال والمستثمرين ممثلي شركات ومؤسسات القطاع الخاص في كل من جمهوريتي سنغافورة وكوريا الجنوبية، وذلك بالتعاون مع مكتب أبوظبي للاستثمار.
شهد الندوة محمد هلال المهيري مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، 
وطارق بن هندي الرئيس التنفيذي لمكتب أبوظبي للاستثمار، وايرن جوا - المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مؤسسة إنتربرايز سنغافورة‭(‬ESG‭) ‬، ‬و‬مينجسو ‬سم – ‬نائب ‬مدير ‬الاستثمارات ‬الدولية‭ ‬في ‬جمعية ‬الاستثمار ‬الكوري.
وأكد المهيري في كلمته الافتتاحية أن تنظيم الندوة يأتي في إطار المهام والمسؤوليات التي تضطلع بها غرفة أبوظبي والرامية إلى جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى إمارة أبوظبي في مختلف القطاعات الاقتصادية، لاسيما والاقتصاد العالمي يواجه تحديات الآثار الاقتصادية التي خلفها انتشار فيروس «كوفيد- 19»، إلا أن غرفة أبوظبي ومواكبة لجهود دولة الإمارات وحكومة أبوظبي تسعى دائماً إلى مواصلة عملها الريادي في دعم بيئة الأعمال وخدمة منظومتها من القطاع الخاص لمواصلة أعماله واستمرارها بكفاءة عالية، لما فيه تحقيق الأهداف والمصالح المشتركة.
وقد ساهمت المكاتب التمثيلية الدولية في تنظيم 70 فعالية حققت معها النتائج الإيجابية، واستقطبت المكاتب حتى الآن عدداً كبيراً من شركات سنغافورة وكوريا الجنوبية بلغ 316 شركة ومؤسسة، مسجلة في عضوية غرفة أبوظبي، مع وجود حوالي 26 دولة سعت لاستكشاف الفرص الاستثمارية الأجنبية في العاصمة أبوظبي.
من جانبه، قدم الدكتور طارق بن هندي، مدير عام مكتب أبوظبي للاستثمار عرضاً تقديمياً لأهم الفرص الاستثمارية المتاحة في إمارة أبوظبي، وقال بن هندي «تمتلك أبوظبي منظومة دعم متكاملة للمستثمرين الراغبين بتطوير أعمالهم والانتقال بها إلى مراحل النمو التالية.