يوسف العربي (دبي)

بلغ عدد الشركات المسجلة في 4 مجمعات تابعة لشركة موانئ دبي العالمية داخل الإمارات 9000 شركة، فيما بلغت قيمة التجارة الخارجية لهذه المجمعات نحو 370.67 مليار درهم «101 مليار دولار»، بحسب تقرير صادر عن الشركة.
وأفاد التقرير، أن المجمعات التابعة التي تشمل المنطقة الحرة لجبل علي «جافزا»، ومجمع الصناعات الوطنية، ومجمع دبي للسيارات «داز»، الذي يجمع بين منطقتين حرتين، هما: مجمع «دوكامز» للسيارات وقطع الغيار، ومدينة دبي للأقمشة، تسهم بنحو 24% من إجمالي الاستثمار الأجنبي المباشر، ونحو 25% من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي لإمارة دبي، كما تؤمن نحو 155 ألف وظيفة مستدامة.

جافزا
وأفادت بيانات موانئ دبي العالمية، أن المنطقة الحرة لجبل علي «جافزا»، التي تمتد على مساحة تناهز 57 كيلو متراً مربعاً، بلغت 8000 شركة، من 140 دولة، منها 100 شركة ضمن قائمة «فورتشن» لأكبر 500 شركة في العالم.
وأضافت، أن المنطقة الحرة تحتضن نحو 1200 مستودع، و180 ألف متر مربع، من المساحات المكتبية، كما تؤمن المنطقة الحرة نحو 130 ألف وظيفة مستدامة، فيما بلغ إجمالي حجم التجارة الخارجية للمنطقة الحرة لجبل علي «جافزا» 365.16 مليار درهم «99.5 مليار دولار».
وتتمتع «جافزا» بموقع استراتيجي بجانب ميناء جبل علي، كما تبعد نحو 40 كيلو متراً من مطار دبي الدولي، و24 كيلو متراً من مطار آل مكتوم الدولي، كما يؤمن الاتحاد للقطارات مستودعاً في جبل علي، سيوفر وصلة السكك الحديدية لدول مجلس التعاون الخليجي.
ويعد ميناء جبل علي من أكبر 10 موانئ في العالم، ويرتبط بنحو 180 خط شحن، بالإضافة إلى 80 خدمات أسبوعية، ويضم الميناء أرصفة بحرية بطول 25 كم، و31 مرسى، و115 رافعة، منها 32 عن بُعد.

الأغذية والمشروبات 
وأشار التقرير، إلى وجود 570 شركة عاملة في قطاع الأغذية والمشروبات، تشغل مساحات ومرافق مؤجرة تمتد على مساحة 1.58 مليون متر مربع، ويعمل بها 6200 موظف، وفي العام 2019 بلغ إجمالي حجم تجارة جافزا من الأغذية والمشروبات نحو 13.3 مليار درهم.تحتضن المنطقة الحرة الشركات العامة في مجالات التعبئة والتغليف، والتخزين عبر المستودعات على جانب الطريق والمستودعات المبردة، والمواصفات الغذائية، ويستفيد قطاع الأغذية والمشروبات من سهولة الوصول إلى السوق الإقليمية.

السيارات
وتضم المنطقة الحرة لجبل علي «جافزا» 600 شركة عاملة في مجال قطاع السيارات، تشغل مساحات مؤجرة تصل إلى 1.37 مليون متر مربع، يعمل بها 7.400 موظف، فيما بلغ حجم تجارة جافزا بهذا القطاع 38.8 مليار درهم.
وتشمل مرافق القطاع بالمنطقة الحرة، التخزين وموقف السيارات المغطاة بسعة 12000 وحدة، ومنطقة مفتوحة لتخزين المركبات، كما تضم «دوكامز» منطقة مخصصة لسوق السيارات لإعادة التصدير، وتصنيع قطع غيار وخدمات ما بعد البيع، وفحص المركبات قبل التسليم، ومركز التوزيع الإقليمي للسيارات وقطع الغيار.

البترول
وبالنسبة لقطاع البترول، تضم جافزا 488 شركة، تشغل نحو 4.07 مليون متر مربع، ويعمل بها 6500 موظف، وتتنوع بين الشركات العاملة في قطاعات التخزين المختص لزيوت التشحيم والوقود والمواد الكيميائية الصناعية، ومستودعات البضائع الخطرة، والمزج الكيميائي والتغليف، وخدمات تنظيف وإصلاح الخزانات اللوجستيات.
وأفاد التقرير، بوجود 390 شركة عاملة في مجال اللوجستيات، تشغل مساحات مؤجرة تبلغ 3.88 مليون متر مربع، ويعمل بها 16000 موظف، فيما بلغت تجارة المنطقة الحرة بهذا القطاع 67.6 مليار درهم خلال العام 2019.
ويعمل بالمنطقة الحرة لجبل علي 6 من أصل أكثر عشر شركات عاملة في مجال لوجستيات الطرف الثالث «3PL»، وتستفيد الشركات العاملة بالقطاع من ممر دبي اللوجيستي، الذي يربط بين عمليات الشحن البحري والجوي والبري.

التجزئة
ويعمل بالمنطقة الحرة لجبل علي «جافزا» 1100 شركة مختصة بقطاع التجزئة واستيراد البضائع الجاهزة، وتخزينها ودمجها وإعادة توزيعها، مستفيدة من تسهيل أنشطة التجارة الإلكترونية، وقدرات مركز التوزيع، وسهولة الوصول إلى السوق الإقليمية، وإعادة التصدير.

21.5 مليون معاملة سنوياً
بلغ عدد المعاملات المنجزة عبر منصة «دبي التجارية»، 21.5 مليون معاملة سنوية، موزعة على نحو 950 خدمة. وأفاد تقرير صادر عن موانئ دبي العالمية، أن منصة «دبي التجارية» أسهمت في اختصار الوقت اللازم لاستيراد البضائع بنسبة %50، كما مكنت من تحقيق وفرات 40 مليار دولار، في غضون أربع سنوات من تأسيسها.
وتسمح منصة النافذة الواحدة للمتداولين، بتقديم مستندات الاستيراد أو التصدير، مع الربط بين المصدرين والمستوردين والشركات العاملة في المناطق الحرة وشركات ووكلاء الشحن والنقل من جهة، وموانئ دبي العالمية، وجمارك دبي، والمنطقة الحرة لجبل علي، وطيران الإمارات، والبنوك المعتمدة من جهة أخرى.

جاهزية الاقتصاد الإماراتي 
أكدت موانئ دبي العالمية جاهزية الاقتصاد الإماراتي، في ظل توقعات بنمو الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات العربية المتحدة %3 خلال العام الجاري، واعتماد الاقتصاد بنسبة %78 على الأنشطة غير النفطية. وأشارت إلى أن الإمارات تتصدر دول المنطقة في ريادة الأعمال، كما تعد مركزاً عالمياً للطيران، كما تعد موانئ دبي العالمية الرابعة عالمياً في قائمة مشغلي الموانئ العالميين. وعلى صعيد الطاقة، لدى الإمارات 4 مفاعلات نووية للأغراض السلمية. ونوهت بأن لدى الإمارات خامس أكبر منشأة عالمية للألومنيوم، و8 من أكبر المناطق الحرة في العالم، وتمضي الدولة بثبات في تنفيذ البرنامج الحكومي للتنوع الاقتصادي «رؤية أبوظبي 2030»، و«خطة دبي 2021»، و«استراتيجية دبي الصناعية»، ورؤية الإمارات 2021.