يوسف العربي (دبي)

يبدأ سوق السيارات في الإمارات استقبال السيارات الجديدة موديلات 2021 من مختلف الطرازات، اعتباراً من أغسطس المقبل، وحتى نوفمبر، متجاوزاً التحديات العالمية التي اعترت سلاسل التوريد والتصنيع بسبب جائحة «كوفيد- 19»، حسب إفادات مسؤولين بوكالات بيع معتمدة في الدولة، الذين أكدوا طرح الطرازات الجديدة بأسعار مقاربة للإصدارات السابق، نظراً للتنافسية العالية، وظروف السوق الراهنة.
وقال هؤلاء لـ«الاتحاد» إن جدولة طرح الموديلات الجديدة من مختلف أنواع السيارات ارتبطت بشكل رئيس بمستوى المخزون المتوافر من موديلات 2020 الذي ترغب الوكالات في تصريفه قبل طرح الموديلات الأحدث.
وأشاروا إلى أن إعادة استئناف النشاط الاقتصادي في مختلف أنحاء الدولة أثر بشكل إيجابي في تحريك دفة المبيعات مقارنة بذروة الإغلاق.

تعافٍ تدريجي
ومن ناحيته أكد أكسل دراير، الرئيس التنفيذي لشركة كلداري للسيارات المحدودة، الوكيل المعتمد لبيع سيارات «مازدا» اليابانية في الإمارات، لـ«الاتحاد» أن اقتصاد دولة الإمارات يتسم بالمرونة ويرتكز إلى دعائم قوية، مشيراً إلى أن قطاع السيارات بدأ عملية التعافي التدريجي بعد إعادة فتح المؤسسات واستئناف الأعمال.
وأشار إلى أن القطاع استطاع تجاوز التحديات اللوجستية التي اعترت سلاسل التوريد والتصنيع، وسيكون قادراً على استقبال السيارات الجديدة موديل 2021 في مواعدها الاعتيادية، خلال الفترة من أغسطس إلى نوفمبر، منوهاً بأن شركته ستبدأ بطرح أول موديلاتها الجديدة اعتباراً من سبتمبر المقبل لتتوالى عمليات الطرح تباعاً حتى نهاية نوفمبر 2020.
ولفت إلى أنه في ظل غياب أي تحديات لوجستية بات مستوى المخزون المتوفر لدى كل وكيل بمثابة العامل الأهم الذي يحدد مواعيد طرح الموديلات الأحدث بحيث يتم تصريف المخزون المتوافر من موديلات 2020، أو غالبيتها قبل طرح الموديلات الجديدة.
واستبعد ارتفاع أسعار موديلات 2021 مقارنة بمستويات الأسعار السابقة في ظل التحديات العالمية القائمة المتعلقة بمستويات الطلب، متوقعاً أن تشرع السوق المحلية في التعافي، اعتباراً من منتصف العام المقبل مع تلاشي تداعيات كورونا، وقرب انطلاق معرض إكسبو 2020 دبي.

أسعار مقاربة 
ومن جهته، قال كمال الشخشير، مدير التسويق في شركة «الرستماني التجارية»، الوكيل المعتمد لبيع سيارات «سوزوكي» اليابانية في الإمارات، إن السوق المحلية بدأت في استقبال عدد محدود جداً من السيارات الجديدة موديل 2021، تمهيداً لطرح بقية الطرازات من موديل العام المقبل في مواعيدها الاعتيادية خلال الفترة من أغسطس إلى نهاية نوفمبر.

وقال إن شريحة من وكلاء البيع المعتمدين قاموا على مدار الفترة الممتدة من منتصف العام الماضي، وصولاً إلى مطلع العام الحالي بإرسال طلبيات كبيرة من السيارات الجديدة موديل 2020 للمصنعين، انطلاقاً من مستويات الطلب والمعطيات المتوافرة حينها، لكن مع ظهور جائحة كورونا التي ألقت بظلالها عل القطاع على المستويين العالمي والمحلي سارعت معظم وكالات البيع بإلغاء جزء من هذه الطلبيات، فيما تقاعست وكالات بيع أخرى في إنجاز عملية الإلغاء.
وأضاف الشخشير أنه بناء على مستويات المخزون وأعداد السيارات المتوافرة لدى كل وكيل، وكذلك سير المبيعات، تتم جدولة تدشين موديلات 2021 من كل الطرازات، حيث تترتب على عملية التخزين الطويلة تكاليف مالية باهظة متعلقة بالصيانة واحتمال تضرر السيارات، فضلاً عن تكلفة إشغال مساحات التخزين. وتوقع الشخشير طرح موديلات 2021 بأسعار مماثلة لمستويات الأسعار التي تم اعتمادها للإصدار السابق بحيث لا تزيد الفروقات عن 2% على أقصى تقدير، وذلك للتكيف مع الظروف الراهنة للسوق.

دفعة إيجابية 
وأشار إلى أن قطاع السيارات في الإمارات تلقى أول دفعة إيجابية منذ ظهور جائحة كورونا نتيجة إعادة استئناف النشاط الاقتصادي بعد فترة من الإغلاق اعتمدت خلالها وكالات البيع على مشتريات الشركات والأنشطة غير المتضررة، مثل شركات توصيل البضائع، وتجارة الأغذية، والمستلزمات الطبية، ومزودي الخدمات الصحية.
وقال الشخشير إن قطاع السيارات في الدولة سيكون في صدارة القطاعات المستفيدة من استئناف حركة السياحة لتلبية متطلبات شركات التأجير والفنادق والمطاعم، ليواصل القطاع انتعاشه التدريجي بالتزامن مع تلاشي التأثيرات الطارئة التي أحدثها فيروس «كوفيد- 19».

هامش أرباح معقول
توقع كمال الشخشير استمرار وكالات البيع في طرح العروض والتخفيضات التي تركز على خدمات القيمة المضافة، مثل توفير التأمين والتسجيل المجاني، وتمديد فترات الضمان والصيانة، فيما لن تكون وكالات البيع المعتمدة قادرة على تخفيض الأسعار النهائية للمستهلك بشكل مباشر نتيجة استيراد السيارات بأسعار مرتفعة من المصنع. وقال إنه يتعين على الوكيل المعتمد تحقيق هامش أرباح معقول يمكنه من مواصلة الأعمال بالكفاءة المطلوبة، ولاسيما خلال العمل في سوق تنافسي. ومن ناحيتها أكدت مصادر في من كل شركة الفطيم للسيارات، والشركة العربية للسيارات، والمركز الميكانيكي للخليج العربي، بدء طرح موديلات 2021 بشكل متوالٍ حتى نهاية نوفمبر المقبل، حيث يتم توفير السيارات ضمن باقات مدمجة تتضمن تقديم خدمات مضافة متعلقة بالصيانة والتأمين والضمان، فضلاً عن أنظمة الدفع الميسر والتأجير المنتهي بالتملك.