أبوظبي (الاتحاد)

حصد سوق أبوظبي العالمي، جائزة أفضل مركز مالي دولي لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا لعام 2020 والتي تقدمها مجلة «كابيتال فاينانس إنترناشيونال» المرموقة ومقرها لندن، وذلك للعام الثاني على التوالي، تقديراً لإنجازات السوق في قطاعي الخدمات المالية والقضائية، والمبادرات التحويلية التي يقدمها، باعتباره مركزاً مالياً دولياً استراتيجياً يخدم احتياجات أصحاب المصلحة العالميين والإقليميين والمحليين.
وثمّنت لجنة التحكيم رؤية سوق أبوظبي العالمي الاستشرافية وجهوده لتوفير إطار تنظيمي عالمي للخدمات المالية الرقمية، علاوة على كونه أول سلطة قضائية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تطبّق قانون العموم الإنجليزي بكامله، بالإضافة إلى دعمه أفضل الممارسات الدولية. 
وبدوره، قال ريتشارد تنغ، الرئيس التنفيذي لسلطة تنظيم الخدمات المالية لدى سوق أبوظبي العالمي: «بالنيابة عن أسرة سوق أبوظبي العالمي، نتشرف بالحصول على هذه الجائزة المرموقة، ونعرب عن تقديرنا للجنة التحكيم في (كابيتال فاينانس إنترناشيونال) وللمجتمع الدولي، حيث يأتي هذا التكريم كمحفز لنا لمواصلة إنجازاتنا، إذ نستمر في العمل على المبادرات الرئيسية لدعم نمو الأعمال، وتسريع وتيرة الابتكار، والالتزام بالعمل وفق أرقى المعايير العالمية وأفضل الممارسات وبما يصب في مصلحة عملائنا والمستثمرين، واقتصاد إمارة أبوظبي بشكل عام». الجدير بالذكر أنه ومنذ تأسيسه في عام 2015، نجح سوق أبوظبي العالمي في ترسيخ سلطة قضائية على أسس متينة ومتطورة وإيجاد منصة أعمال تعزز مكانة أبوظبي كمركز تجاري ومالي عالمي. 
ويحتضن المركز المالي الدولي الآن ما يقرب من 2685 رخصة سارية بما فيها أكثر من 150 مؤسسات مالية تمت الموافقة عليها. 
ويلتزم سوق أبوظبي العالمي بإيجاد نظام حيوي شامل ومزدهر، من شأنه تمكين المؤسسات المحلية والدولية من جميع أنحاء المنطقة والعالم على النمو والتطور. 
وعلى مدى السنوات الخمس الماضية، دعم سوق أبوظبي العالمي أحدث الابتكارات وأطلق مجموعة واسعة من المبادرات التي تعد الأولى من نوعها في المنطقة، ليقود مسيرة الابتكار المالي والإبداع. كما أبرم العديد من الشراكات، وأسهم في تطوير العديد من المبادرات التي تهدف إلى تعزيز استدامة المسيرة الاقتصادية التنموية في أبوظبي وتسهيل الانتقال إلى اقتصاد يستند إلى المعرفة في جميع أنحاء الدولة.