أعلنت "فلاي دبي" اليوم عن استئناف رحلاتها إلى ماليه عاصمة جزر المالديف اعتباراً من 27 أكتوبر حيث كانت الناقلة تعمل سابقاً هناك بين عامي 2013 و 2018.
ويأتي إعادة هذه الخدمة مع تنامي الطلب عليها حيث بدأت هذه الوجهة الواقعة في المحيط الهندي باستقبال السياح من جميع الجنسيات في وقت سابق من هذا الصيف.
وتشغل فلاي دبي رحلاتها إلى ماليه بواقع أربع رحلات في الأسبوع أيام الثلاثاء والخميس والجمعة والسبت وستغادر الرحلة رقم FZ 1569 من المبنى رقم 3 بمطار دبي الدولي "DXB" الساعة 10:35 ورحلة العودة FZ 1570 من مطار إبراهيم ناصر الدولي في جزر المالديف الساعة 23:30 "بالتوقيت المحلي" وبذلك يرتفع عدد الوجهات التي تشغلها فلاي دبي إلى 40 وجهة عبر شبكتها الممتدة في إفريقيا وآسيا الوسطى وأوروبا وشبه القارة الهندية والشرق الأوسط.

وقال غيث الغيث الرئيس التنفيذي لشركة فلاي دبي.. " ما زلنا نرى بوادر انتعاش مع بدء المزيد من الدول في رفع القيود المفروضة على السفر الدولي ونعمل معا بالتعاون مع شركائنا والعاملين في صناعة السفر دوراً في حماية السفر في هذه البيئة الجديدة التي تمكن المزيد من الأشخاص من السفر بثقة ولا نزال نتميز بالمرونة في عملياتنا ونلتزم بإضافة المزيد من الرحلات بشكل تدريجي لدعم تدفق التجارة والسياحة في جميع أنحاء المنطقة ونحن نتطلع إلى طريقة السفر الجديدة هذه في الأشهر القادمة".

وأشار إلى أن فلاي دبي تعمل على زيادة عملياتها بشكل مطرد منذ يوليو وتواصل تشغيل رحلات الشحن الكاملة ورحلات العودة إلى الوطن بالإضافة إلى جدول الرحلات المنتظمة وستتيح الخدمة الجديدة إلى المالديف للمسافرين الوصول إلى هذه الوجهة السياحية لقضاء العطلات من دبي وخارجها سواء كانوا ضمن شبكة فلاي دبي أو من خلال الرمز المشترك مع طيران الإمارات.