دبي (الاتحاد)

تستضيف مؤسسة دبي للمستقبل برنامج «معهد فاوندر» العالمي لمسرعات الأعمال الأكبر من نوعه عالمياً في «منطقة 2071»، في إطار تعزيز شراكاتها العالمية الهادفة لإتاحة الفرصة أمام عشرات الشركات الناشئة المتخصصة في القطاعات التكنولوجية لتطوير مشاريعها وأفكارها المبتكرة وتقديمها للعالم انطلاقاً من دبي.
ويهدف البرنامج إلى توفير الدعم لرواد الأعمال والشركات الناشئة من خلال شبكة عالمية تتيح لهم فرصة التواصل والعمل مع والمؤسسات العالمية والشركات الاستثمارية والمختبرات التطبيقية والمؤسسات التعليمية والجامعات، إضافة إلى نخبة من الخبراء العالميين والمبتكرين والمستثمرين وصناع القرار.
ويستضيف برنامج «معهد فاوندر» العالمي لمسرعات الأعمال في دبي 25 شركة ناشئة ستعمل على تطوير مشاريع نوعية في 20 قطاعاً مستقبلياً تشمل الذكاء الاصطناعي، والبلوك تشين، والعملات الرقمية، والتقنيات التعليمية والمالية والقانونية، والواقع الافتراضي، وعلوم البيانات، والاستدامة وإدارة الابتكار وغيرها. وتم اختيار هذه الشركات بعد عملية تقييم شاملة لأكثر من 300 طلب مشاركة من مختلف أنحاء العالم.
إلى ذلك، قالت مها المزينة، مدير «منطقة 2071»، إن هذه الشراكة إضافة إلى مسرعات وحاضنات الأعمال الوطنية والعالمية التي تحتضنها مؤسسة دبي للمستقبل في منطقة 2071، لدعم رواد الأعمال وأصحاب الأفكار المبتكرة وتعزيز مساهمتهم في تصميم وبناء المستقبل. وأوضحت أن منطقة 2071 ستوفر الدعم للشركات الناشئة المشاركة في برنامج «معهد فاوندر» العالمي لمسرعات الأعمال، من خلال تقديم الخدمات اللازمة للبرنامج وتسهيل عقد فعالياته وجلساته، وتسهيل إمكانية الوصول لعدد من الجهات الحكومية والخاصة في دولة الإمارات لاستكشاف فرص التعاون المشترك، ودراسة سبل توظيف الأفكار التكنولوجية وتطبيقها على أرض الواقع.
من جهته، قال كاران ديب، مدير «معهد فاوندر» في دبي، إن الشراكة مع منطقة 2071 تعزز منظومة ريادة الأعمال في دبي ودولة الإمارات والمنطقة، وتستقطب مجموعة شركات ناشئة لإشراكها في صناعة المستقبل، مشيرا إلى أن «معهد فاوندر» يدعم الموهوبين وأصحاب الأفكار المبتكرة من مختلف أنحاء العالم لإطلاق شركات ومشاريع جديدة قائمة على التكنولوجيا الحديثة.
ويشهد برنامج «معهد فاوندر» العالمي لمسرعات الأعمال في دبي مشاركة 32 شخصاً من مؤسسي 25 شركة ناشئة التحقت في البرنامج، إضافة إلى موجهين من مختلف أنحاء العالم وعدد من كبار مستثمري الشركات الناشئة ومديري الشركات العالمية والجهات الحكومية، لتقديم الدعم والمساعدة لرواد الأعمال المشاركين في البرنامج وتوجيههم نحو القطاعات الأكثر نمواً ما يسهم في إيجاد حلول مبتكرة تلبي متطلبات المتغيرات العالمية المتسارعة.
وينظم البرنامج بدءاً من الشهر الجاري ورش عمل وجلسات افتراضية للشركات الناشئة المشاركة لتبادل الخبرات وتعلم المهارات المستقبلية والاطلاع على أحدث التجارب العالمية والممارسات الناجحة في قطاعات الابتكار والتكنولوجيا المتقدمة. 
وشارك في الجلسة التعريفية الأولى ثلاثة خبراء عالميين هم ماريا باولا أوليفيرا الرئيس التنفيذي للابتكار في شركة إرنست ويونغ لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فيرا فوتوجانســكي مســتشار أول في (LEAD Ventures)، وكيتاكي شارما المؤســـــــــس والرئيــــس التنفيــــــــــذي لـ (Algorithm Research).