أبوظبي (الاتحاد)

أصدر الاجتماع المشترك لوزراء المالية والصحة، ضمن مجموعة العشرين (G20)، والذي عقد مؤخراً عن بُعد، لمناقشة المستجدات المتعلقة بالاقتصاد العالمي على خلفية تداعيات جائحة كورونا المستجد (كوفيد-19)، بياناً أكد فيه أهمية تضافر الجهود الدولية لوضع خطط فاعلة تسهم في تسريع الانتعاش الاقتصادي، ما يضمن تحقيق نمو اقتصادي عالمي قوي ومتوازن.
وفي الاجتماع الذي شاركت فيه وزارتا المالية والصحة ووقاية المجتمع، أكدت المجموعة في بيانها الختامي، أهمية التعاون الدولي المشترك لتمكين القطاع الصحي على مواجهة مختلف الأزمات مستقبلاً، كما كلف الوزراء مجموعات عمل مختلفة لمجموعة العشرين بتنسيق جدول أعمالها بما يتناسب مع التزامات البيان المشترك. 
وسيعقد الاجتماع الاعتيادي الرابع لوزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية، ضمن مجموعة العشرين في 14 أكتوبر المقبل، لمراجعة التقدم المحرز في إطار خطة عمل مجموعة العشرين بشأن وباء كوفيد-19، والالتزامات الواردة في البيان المشترك لوزراء المالية والصحة.
وشارك في الاجتماع، يونس حاجي الخوري، وكيل وزارة المالية، ممثلاً عن معالي عبيد حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية، ويوسف محمد السركال مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، ممثلاً عن معالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع، إضافة إلى عدد من وزراء المالية والصحة من الدول الأعضاء، وممثلون عن المنظمات الدولية والدول المدعوة.