دبي (الاتحاد) 

قال بول غريفيث الرئيس التنفيذي لمطارات دبي، إن هناك ثلاث خطوات يجب اتخاذها لتسريع الانتعاش التدريجي إلى صناعة السفر والسياحة العالمية.
وأشار إلى أنها تحتاج إلى نظرة شاملة للوضع الراهن لقطاع السفر والسياحة حول العالم، واتخاذ إجراءات تحمي هذا القطاع، وفي الوقت نفسه تضمن عدم انتشار «كوفيد 19».
ولفت إلى أن التكنولوجيا تستطيع المساعدة في تطبيق الخطوات الثلاث، والتي تشمل اعتماد إجراء اختبار مشترك دقيق وسريع وسهل الإدارة، يوفر نتائج كشف «كوفيد 19» في الوقت المناسب، ووضع بروتوكول دولي مشترك للاختبار والعزل والحماية يقلل مخاطر الإصابة قبل المغادرة وأثناء الرحلة وبعد الوصول، وإبرام اتفاقيات ثنائية بين الدول التي توافق على تبني هذه الإجراءات لإنشاء ممرات سفر معقمة وطمأنة الناس بأن رحلاتهم آمنة.
وكانت مطارات دبي وضعت إجراءات متعددة لضمان بيئة آمنة للمسافرين والموظفين، وتشمل هذه التدابير وضع زجاج وقائي عند منافذ إنهاء إجراءات السفر والجوازات وتطبيق الفحص الحراري عن بعد، ووضع علامات التباعد الجسدي وزيادة مستويات التعقيم في غالبية مرافق المطار الخدماتية، وتوفير معقمات الأيدي وإتاحتها بسهولة أمام المسافرين، وإجراء اختبار فحص «كوفيد 19» حسب توجيهات السلطات المعنية، وغيرها من الخطوات التي لاقت استحسان المسافرين.
وقال غريفيث: «إن حركة المطار تشهد تحسناً ملموساً باتجاه عودة الانتعاش التدريجي منذ إلغاء فترة الإغلاق في 22 يونيو الماضي، وفتح المجال أمام السياح في 7 يوليو الماضي، ونشهد معدلات نمو جيدة شهراً بعد شهر ونحن نخدم الآن أبرز المدن في أكثر من 80 دولة حول العالم». وأضاف: «نشعر بالتفاؤل وعلامات العودة التدريجية للانتعاش بحركة السفر الدولية تلوح في الأفق».