دبي (الاتحاد) 

اجتمع مسؤولون من «إكسبو 2020 دبي» بأعضاء من البعثة الدبلوماسية الكندية في دولة الإمارات لمناقشة التعاون مع استمرار العد التنازلي لإكسبو الدولي، الذي سيقام في أكتوبر المقبل.
وقالت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي، ووزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي: «يعتزم إكسبو 2020 جمع العالم معاً لتشجيع التضامن والتعاون الدولي في وقت تشتد فيه الحاجة إلى ذلك»، مضيفة: «على الرغم من أن الكثير تغير هذا العام، فإن هناك تحديات ملحّة وُجدت قبل هذه الجائحة وستستمر بعد انجلائها. وعبر الجمع بين البلدان والشعوب للمساعدة في إيجاد حلول لهذه التحديات، فإن إكسبو يهدف إلى إلهام الأمل والتفاؤل».
وأكدت كندا أثناء الاجتماع التزامها المستمر بالمساهمة في نجاح إكسبو 2020 دبي، فضلاً عن تعاونها مع شركائها في دولة الإمارات لإمتاع الزوار بفعاليات وتجارب، تتناول مصالح مشتركة تشمل الابتكار والتسامح والتعاون.
وقالت مارسي غروسمان، سفيرة كندا لدى دولة الإمارات: إن مشاركة كندا في إكسبو 2020 دبي ستثبت التزامها بالمستقبل، وبتقديم الحلول لأكثر قضايا العالم إلحاحا، تحت شعارنا «المستقبل في البال».