طوكيو (رويترز) - أغلقت الأسهم اليابانية مرتفعة اليوم الثلاثاء، مع شراء المستثمرين في شركات السلع الاستهلاكية والتطوير العقاري توقعاً لاستفادتها من تعافي الاقتصاد من جائحة كوفيد-19.
ارتفع المؤشر نيكي القياسي 0.99 بالمئة مسجلاً 29027.94 نقطة. وزاد المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 1.27 بالمئة إلى 1917.68 نقطة.
تدعمت المكاسب بأسهم منتجي السلع الاستهلاكية والشركات العقارية المرتبطة بالدورة الاقتصادية، وسط حالة من التفاؤل بأن يبلي القطاعان بلاء حسناً، بينما يكتسب تعافي الاقتصاد المحلي زخماً.
وانخفضت أسهم شركات التكنولوجيا في المعاملات المبكرة، إذ عمد بعض المستثمرين إلى البيع لجني الأرباح قبل ختام السنة المالية في 31 مارس، غير أن القطاع عكس اتجاهه ليغلق مرتفعاً في مؤشر على استمرار النظرة الإيجابية عموماً.
وقالت أياكو سيرا، استراتيجية السوق لدى سوميتومو ميتسوي ترست بنك: «ثمة بعض البيع في قطاع تكنولوجيا المعلومات، لكن المستثمرين مستعدون في ذات الوقت للشراء عند تراجع الأسعار في أسهم القيمة المرتبطة بالاقتصاد المحلي. من الواضح أن المستثمرين يخططون لما بعد جائحة فيروس كورونا، لكن من المرجح أن تتماسك السوق حول المستويات الحالية».
كان الضعف قد حل بالأسهم اليابانية خلال الجلسات القليلة الماضية، بعد صعودها الشهر الماضي إلى أعلى مستوى لها فيما يربو على 30 عاماً، وهو ما قال بعض المستثمرين: إنه مؤشر على مغالاة في الصعود.
وكانت أبرز مكاسب اليوم من نصيب هوندا موتور التي ارتفع سهمها 3.68 بالمئة، ثم سهم أستيلاس فارما الذي زاد 3.64 بالمئة.