لندن (رويترز)

تراجعت أسعار الذهب أمس الأربعاء، لتتجه صوب تكبد خسائر للجلسة الثانية على التوالي، إذ تلقي مكاسب الدولار وانتعاش عوائد سندات الخزانة الأميركية بظلالها على جاذبية المعدن كملاذ آمن وسط مخاوف حيال المتحور دلتا سريع الانتشار من فيروس كورونا.
نزل السعر الفوري للذهب 0.2 بالمئة إلى 1805.81 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0855 بتوقيت جرينتش. وانخفضت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.3 بالمئة لتسجل 1805.50 دولار.
وقال مايكل هيوسون كبير محللي السوق لدى سي.إم.سي ماركتس يو.كيه «عوائد سندات الخزانة تبدو أقوى قليلا، وأسواق الأسهم (الأوروبية) أصبحت رهانا أفضل بعض الشيء، مما ينال من بريق الذهب». اقترب الدولار الأميركي من أعلى مستوياته للعام وواصلت السندات صعودها أمس، إذ أصبح الانتشار السريع لدلتا، لا التضخم، هو مبعث القلق الرئيسي للمستثمرين.
وانتعشت عوائد سندات الخزانة الأميركية القياسية بعد أن سجلت أدنى مستوى لها في أكثر من خمسة أشهر خلال الجلسة السابقة.
وارتفعت الأسهم الأوروبية قبيل اجتماع البنك المركزي الأوروبي أمس الخميس والذي من المتوقع أن يفرز نبرة تيسير نقدي.
وفي المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 1.1 بالمئة مسجلة 25.17 دولار للأوقية، وتقدم البلاديوم 1.2 بالمئة إلى 2665.58 دولار، وارتفع البلاتين 0.7 بالمئة إلى 1073.21 دولار للأوقية.