أبوظبي (الاتحاد)

انضم اتحاد الجودو لقائمة أعضاء الاتحاد الدولي للجودو، التي وقعت على ميثاق الشرف الذي يحترم مبادئ وأخلاق اللعبة، التي رفع شعارها الاتحاد الدولي للجودو 2020، بهدف ترقية مفاهيم المنافسة بين الأجيال الصاعدة، بعيداً عن حسابات الربح والخسارة، بعد أن كشفت الاتحادات الأعضاء عن تضامن عالمي غير مسبوق خلال فترة جائحة فيروس كورونا، التي عمت العالم دون استثناء، مما أدى لشلل تام.
وقال محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس الاتحاد، عقب التوقيع: الأمور تبدو بسيطة عند مناقشة موضوع ميثاق الشرف الرياضي، وهو شعار كبير له دلالات عظيمة وعميقة، ويمثل مجموعة من المبادئ الأخلاقية التي تشجع على عدم القيام بأي عمل من شأنه أن يدمر احترام الذات أو احترام الآخرين، وهذا التعريف يؤدي إلى ملاحظة الإحساس بالشرف.
وأضاف: لا شك، الميثاق الذي تم توقيعه ينطوي على الشعور بالكرامة والسمعة الحسنة والشجاعة، أو الجدارة، أو القيمة التي تمثل شهادة تقدير واحترام في بساط المنافسة، ويجب أن نغرسها في نفوس الأجيال الصاعدة بعيداً عن الكراهية عند الهزيمة، لنغرس مكانها الفخر، والصدق، والنقاء واحترام الخصم؛ لأن الشرف كما جاء في بنوده، مفهوم إيجابي واجتماعي وأخلاقي إيجابي يحظى بإعجاب المجتمع، وبهذا المعنى، فإن الشرف صفة جماعية تماماً مثل الفضيلة، وفي مفهومنا يعنى احترام الخصم، وهو في المقام الأول قيمة ذات دلالة جماعية، وعليه يجب أن يكون شعار منافساتنا القادمة.