أبوظبي (الاتحاد)

تسلم اتحاد المصارعة والجودو رسالة أمس الأول من الاتحاد الدولي للجودو تفيد بضرورة الإعداد للاحتفال بـ«يوم الجودو العالمي» في 28 أكتوبر المقبل، وهو يوم الاحتفال السنوي الذي يقام تحت شعار «الاتحاد قوة»، وهو اليوم الذي يتزامن مع ميلاد البروفيسور الياباني كانو جيجرو مؤسس رياضة الجودو وفنون ألعاب الدفاع عن النفس في اليابان، وأول من شرع في تنظيم رياضة «الكودوكان» وسن لوائح رياضة الجودو، وأصبح بعدها أول عضو آسيوي في اللجنة الأولمبية الدولية عام 1909، وعمل على نشر الجودو في جميع أنحاء العالم ليصبح للعبة حوالي 200 اتحاد في مختلف القارات، وعن طريقه أصبح الجودو حدثًا رسميًا في الألعاب الأولمبية اعتباراً من دورة طوكيو عام 1964.
وأكد محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس مجلس إدارة اتحاد المصارعة والجودو أن الاتحاد الدولي ترك طريقة الاحتفال لكل اتحاد حسب إمكاناته وأسلوبه، على أمل أن يكون وباء كورونا قد رحل خلال تلك الفترة، بعد أن اجتاح كل دول العالم.
وقال: «علينا أن نعمل سوياً من أجل التضامن العالمي من خلال اتحاداتنا الرياضية في مختلف مجتمعاتنا، التي تمثل مجموعة من المثل العليا، والمبادئ العظيمة لنبقى أقوى معاً، مع التأكيد على أن الإيماءات الحذرة الضرورية لتجنب العدوى، صحيح أن الحبس والعزلة هما علاجان في غياب اللقاح، لكننا معاً دائماً أفضل، حتى خلال فترة العزلة القاسية، لأنه خلال الحبس كان علينا الحفاظ على مبادئنا، ويجب علينا الآن أن نعيد بناء حياتنا، فإننا سنكون أفضل إذا بقينا معاً، وسنكون أقوى».
يذكر أن احتفال هذا العام كان من المقرر أن يتزامن مع إقامة بطولة «أبوظبي جراند سلام» للجودو 2020، التي تأجلت وكان متوقعاً أن يشارك فيها أكثر من 100 دولة فيها من مختلف القارات، كما حدث بطولة 2019.