مصطفى الديب (أبوظبي)

من جديد تتجه أنظار العالم صوب أبوظبي عاصمة الرياضة العالمية، لكن هذه المرة من خلال حدث هو الأبرز على مستوى العالم، في ظل الأجواء الراهنة التي يعيشها الجميع بسبب تفشي فيروس كورونا، حيث تستضيف العاصمة الإماراتية فعاليات جزيرة النزال التي تتضمن 4 بطولات للفنون القتالية المختلطة «يو أف سي» العالمية، وتنطلق البطولة الأولى في الثانية من صباح الغد بجزيرة ياس، حيث تقام نزالات بطولة «يو أف سي 251» التي تتضمن العديد من النزالات القوية، أبرزها وأقواها 5 مواجهات نارية، الأولى في وزن خفيف المتوسط وتجمع المقاتل النيجيري كامارو عثمان مع الأميركي ماسفيدال في مواجهة من نوع خاص، لا سيما منذ اختيار ماسفيدال للنزال ضد عثمان قبل أقل من أسبوع فقط، وأشعل المقاتل النيجيري الأجواء بتصريحات نارية أمس الأول، عندما أكد أن المواجهة لن تستغرق أكثر من جولة وربما أقل من ذلك، حيث لا يحتاج أكثر من خمس دقائق للقضاء على منافسه وإلحاق الهزيمة به، وطالب ماسفيدال بعدم التطلع لأكثر من ذلك على الإطلاق، مشيراً إلى أنه جاهز للفوز في هذا النزال.
 وفي وزن الريشة، يلتقي الأسترالي ألكسندر فولكانوفسكي مع المقاتل الأميركي هولواي، في نزال يعد من أهم نزالات البطولة الأولى، لما يتمتع به الطرفان من قوة كبيرة وخبرات متراكمة في عالم الفنون القتالية المختلطة.
 وسيكون عشاق هذه الرياضة الشائقة على موعد مع بطل جديد لوزن الديك الذي يتنافس عليه طرفا مواجهة ليلة الأحد، الروسي بيتر يان والبرازيلي خوسيه ألدو، ولا يوجد بطل لهذا الوزن قبل هذا النزال منذ اعتزال البطل الأميركي هنري سيهودو.
 وعلى صعيد منافسات السيدات، تبرز أكثر من مواجهة نارية، تجمع الأولى بين المقاتلة الأميركية روز ناماجوناس الباحثة عن لقبها المفقود في وزن القشة أمام البطلة العالمية البرازيلية جيسيكا أندرادي التي نجحت في خطف اللقب منها خلال مواجهة سابقة، وتظهر على الحلبة صباح الأحد المقاتلة البرازيلية فانيسا ميلو ضد مواطنتها كارول روزا للقتال في منافسات وزن الديك، وفي وزن الذبابة تظهر على الحلبة الأميركية بيج فانزاتت أمام منافستها البرازيلية أماندا ريباس.
 واختتمت أمس التجهيزات كافة الخاصة بانطلاقة الحدث، لاسيما على مختلف الصعد، أبرزها النواحي الفنية والاستعدادات من جانب المقاتلين، وكذلك الجوانب التقنية الخاصة بالنقل التلفزيوني، لاسيما أن هناك قنوات عالمية تنقل الحدث لمختلف أنحاء العالم، حيث تحظى رياضة الفنون القتالية المختلطة بشعبية جارفة في شتى أنحاء المعمورة.
 على جانب آخر، أنهى دانا وايت، رئيس يو أف سي، فترة الحجر الصحي مساء أمس الأول، وأصبح يتحرك بحرية كبيرة داخل منطقة استضافة الفعاليات بجزيرة ياس، لمتابعة فريق العمل وما يتعلق بالمقاتلين، وكذلك ما يتعلق بالأمور اللوجيستية التي وفرتها العاصمة أبوظبي بسهولة ويسر بالغتين.