مصطفى الديب (أبوظبي)

يواصل المشاركون في فعاليات «جزيرة النزال» للفنون القتالية المختلطة «يو أف سي» الاستعدادات بقوة لمنافسات البطولة الثانية من الحدث، والتي سوف تنطلق الخميس المقبل بجزيرة ياس بالعاصمة أبوظبي، وذلك بعد النجاح منقطع النظير، الذي حققته البطولة الأولى «يو أف سي 251»، التي أقيمت فجر اليوم وشهدت إثارة بالغة بين المقاتلين على حلبة النزال.
 وتسعى اللجنة المنظمة للحدث إلى توفير كافة متطلبات النجاح، لاسيما في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها العالم حالياً مع انتشار فيروس كورونا.
 ونظمت دائرة أبوظبي للثقافة والسياحة جولة للإعلام العالمي والمحلي في المنطقة الآمنة للبطولة، التي تمتد لمسافة 11 كلم، وتمت زيارة مجموعة من المعالم داخل هذه المنطقة أبرزها حلبة مرسى ياس بكافة أقسامها، وكذلك منتجع ياس لينكس للجولف، وهو ما جعل الضيوف يشعرون بالراحة والقدرة على التحرك في أماكن مختلفة داخل حدود المنطقة الآمنة، كما تم عمل تجربة قيادة السيارات على مضمار حلبة ياس وممارسة الجولف في «ياس لينكس».
 من جهته أكد سعيد السعيد مدير الوجهة السياحية في دائرة أبوظبي للثقافة والسياحة، أن النجاح الذي تحقق في البطولة الأولى، التي أقيمت في الساعات الماضية يؤكد أن العمل يسير وفق الخطة الموضوعة وأن الأهداف المرجوة من تنظيم البطولة تتحقق واحداً تلو الآخر.
 وقال: «من المؤكد أن استضافة أبوظبي لحدث بهذا الحجم وهذه الشهرة العالمية في هذا التوقيت الصعب وفي ظل الظروف التي يعيشها العالم أجمع بانتشار فيروس كورونا يؤكد أن عاصمة الإمارات قادرة على النجاح والتوفيق في أي ظروف مهما كانت صعوبتها، كما أنه يأتي تأكيداً على أن عاصمة الإمارات واحدة من أهم مدن العالم أماناً في أصعب الظروف».
 وأضاف: «هناك فريق عمل يعمل ليل نهار من أجل ظهور الصورة بالشكل الرائع الذي ظهرت عليه قبل ساعات، ولا شك أن الإخلاص في العمل والسعي نحو تشريف الوطن ورفع رايته خفاقة هو الدافع الرئيسي وراء النجاحات التي تتحقق على أرض الواقع، لاسيما وأن الجميع يعمل بطاقة مضاعفة من أجل توفير كافة متطلبات النجاح لـ«جزيرة النزال» الذي يعد حدثاً فريداً من نوعه ولم يحدث في المنطقة على الإطلاق أن أقيمت فعالية تابعة لـ«يو أف سي» بهذا الحجم، وهذا العدد من اللاعبين الذي يصل إلى مئة مقاتل يتواجهون تحت سقف مكان واحد».
 وأكد السعيد أن أبوظبي وحدها هي القادرة على فعل ذلك في هذا التوقيت الصعب، منوهاً إلى أن استضافة «جزيرة النزال» أمر من شأنه أن يساهم في خطة الترويج السياحي للإمارة في شتى أنحاء العالم، خاصة أن فعاليات ونزالات «يو أف سي» تتمتع بنسبة مشاهدة عالية للغاية في مختلف أنحاء العالم.
 ووعد السعيد بمزيد من النجاحات خلال البطولات الثلاث المقبلة، التي سوف تقام ضمن فعاليات «جزيرة النزال» في ياس على مدار الأسبوعين المقبلين.