دبي (الاتحاد)

 أعلن مجلس دبي الرياضي عن جاهزية ملاعب وصالات دبي، في الأندية الحكومية والخاصة، لاستقبال الجماهير والتنفيذ فور صدور قرار الجهات الرسمية المختصة بهذا الموضوع، وذلك بعد التعاون النموذجي بين مجلس دبي الرياضي وشرطة دبي وجميع الأندية والصالات الرياضية الحكومية والخاصة، التي يزيد عددها على 100 منشأة في كافة أنحاء دبي، والجهود المشتركة مع مختلف المؤسسات المحلية والدولية لوضع كافة البروتوكولات التي تضمن سلامة الجماهير والمشاركين.
 وأكد مجلس دبي الرياضي أنه تم تجهيز كافة المنشآت الرياضية بدبي على مستوى عالمي، والتأكد من استعدادها التام لتنظيم المسابقات الرياضية المحلية والدولية، واستقبال الجماهير وفق معايير السلامة، وذلك فور صدور قرار اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث.
 واتخذ مجلس دبي الرياضي خطوات استباقية بعد وضع الخطط المسبقة لعودة النشاط الرياضي والاستعداد لعودة الجماهير بأسلوب آمن ومنظم، وبتضافر الجهود المشتركة، حرص المجلس على استعداد الأندية من خلال تطبيق البروتوكولات التي وضعها، حيث عقد المجلس في شهر يونيو الماضي ملتقى «عودة الجماهير المستقبلية للملاعب الرياضية» لرسم خريطة الطريق للعودة الآمنة للجماهير الرياضية من مختلف الفئات والجنسيات والرياضات، وذلك بالتعاون مع شرطة دبي وبمشاركة الأندية والمؤسسات الرياضية المحلية والدولية، وتم فيه استعراض التجارب الناجحة للجهات المختصة بهذا الموضوع على المستوى المحلي والدولي، من خلال عرض نماذج من الاتحادات العالمية التي بدأت في تطبيق عودة الجماهير التدريجية، كما تم فيه استعراض الخطط التي تضمن سلامة الجمهور والمشاركين.
 وقدم مجلس دبي الرياضي نموذجاً لجلوس الجماهير في مدرجات الملاعب والصالات في المنصة الرئيسية لاستاد آل مكتوم والصالة المغلقة بالنادي، وفق معايير السلامة وإجراءات التباعد المعتمدة.