العين (الاتحاد)

أدى المنتخب الأول لكرة القدم اليوم، التدريب الأول في استاد هزاع بن زايد، ضمن تجمعه الحالي المقام بمدينة العين، استعداداً للسفر إلى صربيا مساء غدٍ، حيث المعسكر الخارجي، تأهباً للمباريات المتبقية من التصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022، ونهائيات كأس آسيا 2023 التي تقام خلال أكتوبر ونوفمبر المقبلين.
وشارك في تدريبات، أمس، التي قادها المدير الفني الكولومبي خورخي لويس بينتو 28 لاعباً هم: خالد عيسى، علي خصيف، محمد الشامسي، خالد السناني، محمد برغش، عبدالعزيز هيكل، سالم راشد، يوسف جابر، خليفة الحمادي، فارس جمعة، محمد أحمد، وليد عباس، إسماعيل أحمد، ماجد حسن، طارق أحمد، خميس إسماعيل، عبدالله رمضان، أحمد برمان، فابيو دي ليما، بندر الأحبابي، علي صالح، خالد باوزير، خليل إبراهيم، عمر عبدالرحمن، خلفان مبارك، علي مبخوت، سبيستيان تيجالي، أحمد خليل.
وقال محمد عبيد حماد مشرف المنتخب الوطني، إن «الأبيض» سيواصل تدريباته في مدينة العين، حتى موعد السفر إلى صربيا المقرر مساء غدٍ، على متن طائرة خاصة، مشيراً إلى انتهاء الترتيبات كافة الخاصة بالسفر، وفقاً للبروتوكول المعتمد من الجهات المختصة بالدولة، حيث أجرى أعضاء الجهازين الفني والإداري واللاعبون فحوص الكشف عن «كورونا» للتأكد من سلامتهم وفقاً للإجراءات المتبعة.
وحول القائمة التي تغادر إلى المعسكر، أوضح حماد أن الجهاز الفني حرص على الاعتماد على الأسماء نفسها التي كانت حاضرة في التجمع الماضي، مع وجود تغييرات طفيفة لظروف مختلفة، منها استدعاء حارس الظفرة خالد السناني ومدافع الوحدة فارس جمعة، ولاعب وسط الشارقة خالد باوزير، ولاعب وسط الوحدة خليل إبراهيم، بدلاً عن الحارس عادل الحوسني، والمدافع محمد مرزوق، ولاعب الوسط علي سالمين بداعي الإصابة، وحاجتهم إلى الراحة والعلاج، حيث فضل الجهاز الفني أن يُكمل الثلاثي برنامجهم العلاجي مع أنديتهم.
وفيما يتعلق بكايو كانيدو مهاجم العين، أكد مشرف المنتخب أن اللاعب يقضي حالياً الأيام الأخيرة من فترة الحجر الصحي، بعد أن جاءت نتيجة الفحص التي أجريت له، حين قدومه من إجازته إلى الدولة إيجابية، وفي انتظار نتيجة المسحة الثانية، مشيراً إلى أن اللاعب سيكون جاهزاً للعودة إلى أداء التدريبات مع ناديه قريباً، وسيتم استدعاؤه للمنتخب فور جاهزيته الكاملة. 
وتوجه حماد بالشكر إلى الأندية، على تعاونها المستمر والدائم مع المنتخب الوطني، مشيداً كذلك بالتزام اللاعبين، وحرصهم على تنفيذ برنامج التدريبات بكل جدية وحيوية ونشاط.