ميلانو (أ ف ب)

تحوّل باولو ديبالا من لاعب على وشك الانضمام إلى مانشستر يونايتد الصيف الماضي، إلى نجم لفريقه يوفنتوس المتوج بلقب الدوري الإيطالي، والذي يحاول أن يضعه على سكة التعافي، قبل استقبال ليون الفرنسي اليوم في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.
بعدما كان على طريق التبادل مع المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو، فرض ابن السادسة والعشرين نفسه عنصراً رئيساً في تشكيلة «السيدة العجوز»، إلى جانب البرتغالي كريستيانو رونالدو، مسجلاً 16 هدفاً في مختلف المسابقات وصانعاً 14 هدفاً، ليقف «لا خويا» الآن على وشك توقيع عقد جديد مع يوفنتوس بخمس سنوات، في منعطف كبير للاعب كان أمام مصير شبه مؤكد سيوصله إلى الدوري الإنجليزي.