أبوظبي (وام)

يستعد نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية لتحقيق عودة قوية للسباقات، اعتباراً من شهر أكتوبر المقبل، حيث وضعت إدارته تصوراتها الكاملة لاستئناف البطولات، من خلال البدء بـ 6 بطولات خلال أكتوبر بمختلف الرياضات البحرية، في ظل تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية المعتمدة من الجهات المختصة بالدولة.
ويجري النادي اتصالات مستمرة مع كافة المنظمات الدولية، التي تقيم السباقات لمتابعة عودة البطولات الدولية والمقترحات الخاصة بالروزنامة المعتمدة لبطولات العالم، ولا سيما أن الإمارات اعتادت على استضافة الجولات النهائية من بطولات العالم في السنوات الأخيرة، بالتعاون مع الاتحاد الدولي للرياضات البحرية.
ويؤكد سالم الرميثي، مدير عام نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، أن العمل مستمر ولم يتوقف طوال الفترات الأخيرة، مع الحفاظ على تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية المعتمدة، وأن فرق النادي في مختلف الرياضات، تحافظ على استدامة التدريبات البدنية والميدانية في البحر، تحت إشراف المدرب كافاليني، لافتاً إلى أن لياقة اللاعبين في أفضل حالاتها، وهم جاهزون لاستئناف النشاط والمشاركة في أي سباقات، سواء كانت محلية أو خارجية.
وعن المسابقات المحلية وموعد عودتها وأجندة أحداثها، يقول سالم الرميثي: «اعتمدنا جدول السباقات المحلية بشكل مبدئي، وسيبدأ في شهر أكتوبر، من خلال 6 بطولات في مختلف التخصصات، هي بطولة الإمارات لـ«فلاي بورد» في 2 أكتوبر، ثم ماراثون الجيت سكي في 9 أكتوبر، ثم بطولة الموتو سيرف في 16 أكتوبر، ثم بطولة التزلج على المياه بتاريخ 23 أكتوبر، وبطولة الإمارات للفورمولا 4 في 30 أكتوبر، وبطولة الصيد للسيدات 31 أكتوبر، ومع هذه البطولات اعتمدنا بروتوكولاً صحياً، بالتنسيق مع كافة الجهات المختصة ومجلس أبوظبي الرياضي، لتطبيقه على المشاركين في السباقات بأعلى معايير الجودة، تراعي إجراء الفحوص الدورية، وتعقيم الأدوات، وتحقيق التباعد الجسدي».