رضا سليم (دبي)

قرر اتحاد اليد، تأجيل انطلاقة الموسم الجديد لمسابقات الرجال إلى 2 أكتوبر المقبل، باستكمال الجولة الأخيرة من دوري الموسم الماضي، التي سيتم فيها تتويج الشارقة بدرع الدوري للمرة الرابعة على التوالي والـ14 في تاريخه، بعدما حسم اللقب قبل جولتين من نهاية المسابقة، وستكون المواجهة أمام الوصل، وكان مقرراً انطلاقة الموسم 4 سبتمبر المقبل، ويأتي القرار بعد دراسة مجلس إدارة الاتحاد للوضع الحالي وسط الإجراءات الاحترازية، وفي مقدمة الأسباب عدم إصدار أية تعليمات من الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث والأزمات، بعودة ممارسة الأنشطة الرياضية في جميع أندية إمارة أبوظبي، خصوصاً الصالات الرياضية المغلقة حتى تاريخه، ما يصعب بدء النشاط الرياضي لكرة اليد، كما كان مقرراً لها شهر سبتمبر.
في الوقت نفسه، قرر الاتحاد تأجيل مسابقات فئة الشباب إلى 5 أكتوبر، باستكمال الجولة الأخيرة من كأس السوبر للموسم الماضي، التي كان مقرراً لها 7 سبتمبر المقبل.
كان اتحاد اليد قد أصدر قراراً من قبل بتعديل أجندة مسابقات الموسم الجديدة 2020-2021 لفئات الناشئين والأشبال والبراعم، بانطلاق مسابقات الناشئين والأشبال خلال النصف الثاني من شهر نوفمبر المقبل، على أن تنطلق مسابقات الصغار في الأسبوع الأول من شهر نوفمبر، وعدم السماح بتصعيد لاعبي البراعم (أ) للعب مع فئة الصغار، وتم إرجاء البت في إقامة مهرجانات البراعم (أ، ب) للموسم الجديد، إلى ما بعد الرجوع إلى الجهات المعنية بالوضع الصحي بالدولة، والحصول على موافقتهم قبل تنظيم أي مهرجان لتلك المرحلة السنية.
وأكد نبيل عاشور، أمين عام اتحاد اليد، أن مثل هذه القرارات استثنائية، لأن العالم كله في ظرف استثنائي، ولدينا الكثير من المرونة في التعامل مع الأحداث وتعديل المواعيد طبقاً للظروف التي نمر بها، وقرار تأجيل انطلاقة الموسم نابع من الحفاظ على سلامة الجميع وتطبيق الإجراءات الاحترازية، مشيراً إلى أن الاتحاد الآسيوي للعبة أجل كل بطولات للموسم المقبل بسبب جائحة «كورونا»، وعلينا أن نتعامل مع الموقف، بالشكل الذي يحافظ على اللاعبين والإداريين والمدربين، وكل من ينتمي إلى أسرة كل اليد.
وأضاف: على الرغم من صدور بروتوكول ممارسة الرياضة من قبل الهيئة العامة للرياضة، إلا أن اللعبة بها أندية من مختلف إمارات الدولة، وهناك مباريات بين الفرق، في الوقت الذي لم تحصل فيه أندية أبوظبي على الضوء الأخضر، لعودة النشاط من الصعب إقامة النشاط، وسط هذه الإجراءات التي نلتزم بها جميعاً.
وأشار إلى أن تنفيذ برامج المسابقات قد يطرأ عليها أي تغييرات، وفقاً للمستجدات في وقت تنفيذها، حيث إن الأمر مرتبط بمراجعة الوضع الصحي في الدولة، بالتنسيق مع الجهات المختصة بهذا الشأن، حفاظاً على صحة وسلامة الجميع.