محمد سيد أحمد (أبوظبي)

يعد محمد برغش لاعب الوحدة، واحداً من أهم اللاعبين في دوري الخليج العربي والمنتخب الوطني.
ويعتبر ترشيح الظهير «الطائر» الذي يعرف جيداً كيف يدافع ويهاجم ويصنع «السعادة»، لأفضل تشكيلة ضمن لدوري أبطال آسيا 2019، منصفاً لعطاء اللاعب بالأرقام، بعد أن تألق بشكل لافت في النسخة الماضية من «الأبطال»، وأسهم بفعالية في عبور الوحدة لمرحلة المجموعات للمرة الأولى منذ عام 2007 الذي بلغ فيه نصف النهائي.
وأحرز برغش 3 أهداف، وبمعدل تحويل للتسديدات بنسبة 75%، جعله الأعلى بين المدافعين المرشحين «محمد البريك، لاعب الهلال السعودي، ودايكي هاشيوكا«أوراوا الياباني»، وجانج لينبينج،«جوانزهو الصيني». ويرى لاعب «العنابي» أن وجوده بين المرشحين مصدر سعادة وفخر له، ولكرة القدم في الدولة، بغض النظر عما تسفر عنه النتيجة النهائية للتصويت الذي يغلق بابه اليوم، مؤكداً أن ذلك يمنحه دافعاً وحافزاً للتطور أكثر في الفترة المقبلة. ويعد انتقال برغش إلى الوحدة صيف 2014، نقطة تحول كبيرة مسيرة اللاعب الذي وجد الفرصة في سن نضوجه، ليكون نجماً ثابتاً في تشكيلة«العنابي»، وقاده ذلك إلى «الأبيض».