منير رحومة (دبي) 

بعد توقف طويل استمر 172 يوماً، بسبب «جائحة كورونا»، تعود الحياة غداً إلى كرة الإمارات، وتنبض ملاعبنا بأجواء المنافسات، ويستعيد اللاعبون صولاتهم وجولاتهم داخل «المستطيل الأخضر»، وتتابع الجماهير عروض أنديتها وسباق المنافسة على الألقاب والبطولات، وتتصدر نتائج المباريات أخبار وسائل الأعلام.
وعقب أكثر من 5 أشهر من توقف النشاط، تدشن كرة القدم عودة الحياة إلى الرياضيين، لتبعث رسالة أمل وتفاؤل لبقية الألعاب الأخرى، حول قدرة رياضتنا على تحدي الظروف الصعبة التي يعيشها العالم. 
ورغم الظروف الاستثنائية التي ترافق عودة المسابقات الكروية، سواء على مستوى البروتوكول الصحي الذي يتم تطبيقه، أو غياب الجماهير عن حضور المباريات، فإن الشارع الرياضي متعطش لمشاهدة أنديتنا، خاصة بعد الاستعدادات الجدية، والتعاقدات الكبيرة التي تمت خلال سوق الانتقالات الصيفية. 
ويذكر أن توقف النشاط الكروي، صدر 15 مارس الماضي، بقرار من اتحاد الكرة، وبعد التنسيق مع الجهات المختصة لمدة أربعة أسابيع، حيث كان إجراءً احترازياً، بسبب فيروس كورونا المستجد، على أن يتم تقييم الوضع ومراجعته، بعد انقضاء الفترة الزمنية المحددة، ثم قرر اتحاد الكرة في 12 أبريل، تمديد تعليق نشاط كرة القدم اعتباراً من تاريخه، وحتى إشعار آخر، وجاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده اتحاد الكرة بنظام الاتصال المرئي، وتم خلاله عرض التوصيات والسيناريوهات الخاصة بالنشاط الكروي المتوقف، وفقاً للتوصيات والقرارات التي صدرت عن الاتحاد الدولي.
وأمام تفشي الفيروس عالمياً، والمخاطر الكبيرة التي أحدثها، اتخذ القائمون على اللعبة في 14 يونيو الماضي، قرارات حاسمة، تمثلت في إعلان رابطة المحترفين، إلغاء دوري الخليج العربي، من دون تحديد بطل، وإلغاء النتائج، وإعلان اتحاد الكرة إلغاء نهائي الكأس. 
وانتظرت الأندية حتى 29 يونيو، عندما أعلن اتحاد الكرة السماح بعودة الأندية للتدريبات في 11 يوليو، والبدء في الاستعدادات للموسم المقبل من دوري الخليج العربي، لتدشن بذلك الفرق تدريباتها الداخلية، وتدخل في معسكرات داخل الدولة، وإتمام الصفقات والتعاقدات، تجهيزاً لضربة البداية. 
ورغم الظروف الخاصة التي مرت بها الأندية خلال الأشهر الماضية، فإن العودة إلى التدريبات والدخول في أجواء الاستعدادات للموسم الجديد، أدخل التفاؤل لدى اللاعبين وحمس الجماهير، انتظاراً لعودة الحياة إلى ملاعبنا غداً، والدخول في أجواء المنافسات والمسابقات، ومشاهدة إبداعات اللاعبين واللمسات الفنية للمدربين، وتفاعلات المسؤولين، والاستمتاع بموسم قوي، بداية من كأس الخليج العربي غداً.

قرارات في الذاكرة 
15 مارس:
إعلان تعليق نشاط كرة القدم في الدولة لمدة 4 أسابيع
12 أبريل:
اتحاد الكرة يقرر تمديد تعليق نشاط كرة القدم في الدولة 
14 يونيو:
رابطة المحترفين تقرر إلغاء الدوري
اتحاد الكرة يعلن إلغاء نهائي الكأس 
29 يونيو:
اتحاد الكرة يعلن عودة الأندية إلى التدريبات في 11 يوليو استعداداً للموسم الجديد
11 يوليو:
عودة الأندية إلى التدريبات تحضيراً للموسم المقبل
03 سبتمبر:
انطلاقة الموسم بكأس الخليج العربي