منير رحومة (دبي) 

طمأن يوسف جابر لاعب شباب الأهلي، جماهير فريقه على نجاح الجراحة التي أجراها أمس الأول في «الأنف»، بعد تعرضه للإصابة بكسر في مباراة فريقه أمام العين، مؤكداً أنه غادر المستشفى ظهر أمس، بعد إجراء الفحوصات المطلوبة، وأن الطبيب منحه راحة شهر، حتى يكون قادراً على العودة إلى ممارسة الكرة بشكل طبيعي. 
وشدد مدافع «الفرسان» على أنه أجرى القياسات اللازمة، لاستخراج قناع طبّي، يستعمله في التدريبات والمباريات، وحريص على مرافقة بعثة شباب الأهلي إلى الدوحة الأسبوع المقبل، بهدف دعم الفريق في المشاركة الآسيوية، وتقديم المساندة إلى زملائه في المسابقة القارية القوية، والتي تحتاج إلى أصحاب الخبرة، حتى ينتزع «الفرسان» بطاقة التأهل إلى دور الـ 16، ومواصلة مشوار المنافسة بجدية في البطولة القارية.
وأوضح جابر الذي وصل إلى نهائي أبطال آسيا مع «الفرسان» عام 2015، على أنه استعد جيداً، خلال الفترة الماضية، سواء مع فريقه أو المنتخب، وعمل بجدية من أجل أن يصل إلى أعلى درجات الجاهزية، ويقدم الدعم اللازم لفريقه محلياً وخارجياً، وبالتالي تعويض الجماهير عن ضياع لقب الدوري في الموسم الماضي، بسبب توقف النشاط الكروي. 
وقال جابر: إن سوء الحظ لازمه، سواء مع المنتخب، عندما تم تأجيل تصفيات كأس العالم، خلال المعسكر الخارجي بصربيا، أو مع شباب الأهلي، عندما تعرض للإصابة بكسر في الأنف، قبل أيام قليلة من السفر، لاستكمال دور المجموعات في البطولة الآسيوية. 
وأشار أيضاً إلى أنه يواصل الانتظام في التدريبات، حتى يحافظ على جاهزيته البدنية، ويتشاور مع الجهاز الطبي بالنادي، لبحث إمكانية السفر مع البعثة، والتواجد في البطولة الآسيوية. 
وعن سبب الإصابة الخطيرة التي تعرض لها في الأنف، أوضح يوسف جابر، أنه مجرد احتكاك مع فهد حديد مهاجم العين، نتج عنه إصابة قوية في الأنف، تبين بعد الكشوفات وجود كسر يتطلب التدخل الجراحي، مشيراً إلى أن الإصابات واردة في كرة القدم، وأنه يملك الإرادة القوية والعزيمة للعودة بسرعة إلى الملاعب ودعم فريقه.