رضا سليم (دبي) 
 
أعلنت لجنة انتخابات اتحاد اليد للدورة الجديدة 2020-2024، القائمة الأولية للمرشحين للمجلس الجديد التي لم تخرج عن النصاب القانوني للاتحاد بوجود رئيس و7 أعضاء ومرشحة واحدة في فئة العضوية النسائية، ليكون مجلس إدارة اتحاد اليد الجديد هو أول مجلس يفوز بالتزكية بعد انتهاء الإجراءات ومراحل الانتخابات.
 ويضم المجلس الجديد للعبة الأقوياء نبيل عاشور من نادي الشارقة رئيساً وعضوية ناصر الحمادي من نادي مليحة وداود مليحة من نادي دبا الحصن وعبدالله الكعبي من نادي العين وسعود صالح من نادي شباب الأهلي وعبدالسلام ربيع من نادي الوصل وفيصل الطواش من نادي النصر وعدنان فرج من نادي الذيد فيما جاءت أنيسة عمر الشدادي من نادي الوصل في فئة العضو النسائي، ما يعني أن الدورة الجديدة للاتحاد لن تشهد انتخابات، فيما لم ترشح 8 أندية أية ممثلين لها في الدورة الجديدة، وهي الجزيرة وبني ياس والظفرة والوحدة واتحاد كلباء وخورفكان والبطائح والمدام.
 ويضم المجلس الجديد للاتحاد 5 من المجلس الحالي، وهم نبيل عاشور وناصر الحمادي وداود مليح وعبدالله الكعبي وأنيسة الشدادي فيما يظهر في المشهد الأول كلا من سعود صالح وعبدالسلام ربيع وعدنان فرج. 
 جاء قرار لجنة الانتخابات في اجتماعها أمس، بنادي الوصل برئاسة محمد العامري وعضوية محمد كاهور وحسن المرزوقي وحمدان الزيودي ويوسف أحمد بن كرم.
وأكد محمد العامري رئيس اللجنة، أن المجلس الجديد لا يمكن اعتباره فاز بالتزكية رغم أن المجموعة الحالية تمثل النصاب القانوني إلا أن هناك مراحل لابد من المرور عليها لاعتمادها، منها مرحلة الطعون وبعدها إصدار القائمة النهائية والتي سيتم عرضها في اجتماع الجمعية العمومية  5 أكتوبر وهو الاجتماع الذي يصادق على فوز المجلس بالتزكية في ظل عدم وجود مرشحين سواء في الرئاسة أو العضوية وأيضاً العضو النسائي.
 ونوه إلى أن لجنة الانتخابات تسير وفق لوائح وقوانين وتضم مجموعة متميزة من المستشارين لديهم خبرة وسبق لهم العمل في انتخابات اتحاد الكرة وأيضاً العمل في انتخابات السباحة والدراجات واليد، وستكون هذه الدورة هي الأخيرة لهذه المجموعة من أجل إفساح المجال لمجموعة جديدة تدير انتخابات في الدورة بعد المقبلة، وبالتالي يكون لدينا كوادر في هذا المجال.