منير رحومة (دبي) 

يخوض شباب الأهلي، مساء اليوم، تجربته الأخيرة، ضمن برنامج تحضيراته للمشاركة الآسيوية، بمواجهة اتحاد كلباء في دبي، على أن تكون بمثابة البروفة الأخيرة، قبل السفر غداً إلى الدوحة، على متن طائرة خاصة، استعداداً لاستكمال مباريات دور المجموعات، من دوري أبطال آسيا. 
ويعول الجهاز الفني بقيادة الإسباني جيرارد زارجوسا، على المباراة الودية، لإشراك بعض العناصر التي تعافت من الإصابة، وانضمت إلى تدريبات الفريق الأول خلال الأيام الماضية، مثل البرازيليان كارلوس إدواردو وليوناردو دا سيلفا. 
ويرغب المدرب في الاطمئنان على جاهزية اللاعبين الذين تم تسجيلهم في القائمة، والوقوف على مستواهم البدني والفني، إلى جانب إدماجهم في أجواء الفريق، وضمان تأقلمهم مع طريقة اللعب.
ويذكر أن ليوناردو لم يشارك في التدريبات منذ فترة طويلة، بسبب الإصابة التي يعاني منها، بينما انضم إدواردو منذ أيام قليلة إلى الفريق، وتدرب بصفة منفردة لإكمال برنامج التأهيل.
أما فيما يتعلق ببقية اللاعبين، فلم يشارك يوسف جابر في التدريبات، بسبب إجرائه جراحة على الأنف، وحاجته إلى بعض الراحة بتوصية من الطبيب، الأمر الذي يجعل مشاركته في رحلة «الفرسان» إلى الدوحة صعبة. 
وفي المقابل، تتدرب بقية العناصر في أفضل الظروف، وبرغبة كبيرة في العودة بقوة إلى أجواء المباريات، وتحقيق نتائج إيجابية في المشاركة القارية، تضمن تصحيح الوضع في المجموعة الثانية، وانتزاع بطاقة التأهل إلى الدور المقبل، وبالتالي مواصلة المشوار. ويتدرب شباب الأهلي على مدار ثلاث حصص في الدوحة، قبل أن يخوض مباراته الأولى أمام شاهر خودرو الإيراني يوم 14 سبتمبر الجاري.