رضا سليم (دبي) 
 
 اعتمدت الجمعية العمومية لاتحاد اليد مجلس الإدارة الجديد، الذي سيقود لعبة الأقوياء لأربع سنوات مقبلة في الدورة الانتخابية الجديدة 2020-2024، خلال الاجتماع الانتخابي أمس بفندق الانتركونتننتال في منطقة فيستفال دبي، وهو أول مجلس منتخب في الاتحادات الرياضية ليفتح الباب أمام اتحادات أخرى لتخطي مرحلة الانتخابات، والبدء في مرحلة جديدة. 
 شهد الاجتماع الانتخابي الإعلان عن المجلس الجديد لاتحاد اليد بالتزكية، خاصة أن النصاب القانوني فقط ترشح للانتخابات في الفئات الثلاث الرئاسة والعضوية والعضوية النسائية، ويضم المجلس الجديد للعبة الأقوياء نبيل عاشور رئيساً، وعضوية ناصر الحمادي وداود مليحة وعبدالله الكعبي وسعود صالح وعبدالسلام ربيع وفيصل الطواش وعدنان فرج، فيما حافظت أنيسة عمر الشدادي على مقعدها في فئة العضو النسائي. 
 ترأس الاجتماع محمد علي العامري رئيس لجنة الانتخابات وأعضاء اللجنة، وحضر الجمعية 15 نادياً من أصل 16 نادياً أعضاء في الجمعية العمومية، حيث غاب ممثل فريق اتحاد كلباء فقط، وتقدم الحضور محمد عبدالكريم جلفار رئيس الاتحاد في الدورة المنتهية وأعضاء مجلس الإدارة، بالإضافة إلى الرئيس الجديد والأعضاء الذين انضموا للمجلس للمرة الأولى.
بدأ الاجتماع بالإعلان عن الحضور ولوائح الانتخابات، ثم الإعلان عن تزكية نبيل عاشور رئيساً والأعضاء ثم العضو النسائي، وشدد محمد العامري على التزام جميع الأعضاء الجدد على لوائح النظام الأساسي التي تم اعتمادها مؤخراً.