أبوظبي (الاتحاد)

يشارك منتخبنا الوطني للجودو في بطولة «جراند سلام بودابست»، المقرر إقامتها في الفترة من 23 وحتى 25 أكتوبر الحالي في العاصمة المجرية، ويليها يوم 28 من الشهر نفسه الاحتفال باليوم العالمي للعبة.
 وتشهد البطولة مشاركة 645 لاعباً ولاعبة من 81 دولة، من بينها 6 دول عربية هي بجانب منتخبنا، مصر، السعودية، المغرب، لبنان، وتونس، كما يشارك منتخب اللاجئين برعاية الاتحاد الدولي للجودو.
 ويواصل منتخبنا تدريباته خلال معسكر التدريبي الذي يقيمه حالياً في جمهورية مولدوفا، قبل السفر إلى بودابست للمشاركة في البطولة، التي تمثل واحدة من محطات الإعداد للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية المقبلة، التي تقام في طوكيو الصيف المقبل.
 وتلقى محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس اتحاد المصارعة والجودو، رسالة شكر وتقدير من المجري السيد ماريوس فيزر رئيس الاتحاد الدولي للجودو، أشاد فيها بمشاركة منتخبنا الأول في بطولة جراند سلام بودابست، التي تدشن بذلك عودة جولات الجودو العالمية، بعد توقفها منذ بداية الأزمة الصحية العالمية، ويلي البطولة الاحتفال بيوم الجودو العالمي في 28 هذا الشهر.
 وقال الدرعي: «إقامة بطولة بودابست تمثل لحظة تاريخية في مسيرة اللعبة، بعد الجهود الشاقة التي بذلتها الاتحادات خلال الفترة الصعبة التي مرت على الجميع، مما يتطلب التكيف مع جائحة كورونا، وأفضل طريقة لتحقيق ذلك من خلال عودة جولات الجودو العالمية، وعلينا أن نفعل كل ما في وسعنا لضمان قدرة الرياضيين على استئناف نشاطهم الرياضي، واضعين نصب أعينهم شعار الصحة أولاً». وأضاف: «البطولة تأتي على الرغم من بعض القلق بشأن الفيروس، ويحرص الاتحاد الدولي بالتعاون مع اللجنة المنظمة المحلية في بودابست على بذل كل ما يمكن لإبقاء المشاركين آمنين».