معتصم عبدالله (دبي)
 
 أقر مجلس إدارة اتحاد كرة الطاولة في اجتماعه الدوري أمس الأول، برئاسة المهندس داوود الهاجري، مخاطبة الأندية الأعضاء في العمومية بشأن التعديلات المعتمدة على النظام الأساسي، والتي جرى اقتراحها مؤخراً من الأندية في العمومية غير العادية، وذلك حسب نصوص النظام التي جرى إقرارها، بجانب مخاطبة الاتحاد الدولي للطاولة بشأن اعتماد العمومية للنظام الأساسي.
 وتأتي خطوات مجلس الإدارة، تمهيداً لعقد انتخابات الدورة الجديد 2020- 2024 التي تنطلق من قواعد النظام الأساسي للاتحاد للمرة الأولى، بعدما منحت العمومية الرئيس المنتخب في الدورة الجديدة الفرصة في اختيار عناصر مجلس الإدارة من قائمة المرشحين للعضوية من قبل الأندية، وهو الأمر الذي بدا أشبه «بالنظام الرئاسي»، خلافاً لمعظم النظم الأساسية في الاتحادات الأخرى.
 وستكون الفرصة متاحة أمام الأندية الأعضاء في الدورة المقبلة، بموجب النظام الأساسي، لترشيح ممثليها في منصب الرئيس، أو عضوية مجلس الإدارة، على أن تؤول للرئيس المنتخب صلاحية الاختيار بين الأعضاء المرشحين، وهو ما يقصر الانتخابات المقبلة على مقعد الرئاسة فقط.
 ووصف أحمد البحر، الأمين العام المساعد للاتحاد، أن نظام الانتخابات في اتحاد الطاولة يعد «تجربة فريدة من نوعها»، وأوضح: «بموجب النظام الجديد، تمنح اللوائح الرئيس المنتخب حرية أوسع في اختيار فريق العمل وأعضاء مجلس الإدارة في الدورة الجديدة، وهو ما يسهم في تقليل التربيطات التي تسبق العملية الانتخابية».
 ولفت إلى الفوائد الكبيرة التي يوفرها النظام الرئاسي من خلال تناغم فريق عمل المجلس في الدورة الجديدة، والذي يأتي وفق قناعات الرئيس المنتخب وبترشيح الأندية الأعضاء في العمومية، وهو ما يوفر مزيداً من الانسجام لضمان استمرارية العمل بالشكل المطلوب وبما يخدم مصالح اللعبة والأندية الأعضاء في الاتحاد.
 وأشار إلى أن اجتماع مجلس الإدارة أمس الأول اعتمد جدول مسابقات الموسم الجديد، والذي ينطلق بمنافسات الرجال في أكتوبر الحالي، على أن تعقبها منافسات الشباب في نوفمبر المقبل، والناشئين في شهر ديسمبر، وأوضح أن مجلس إدارة الاتحاد ولجنة المسابقات راعت انطلاق منافسات الناشئين والأشبال بنهاية الفصل الدراسي الحالي، لضمان الموازنة بين التأهيل الأكاديمي ونشاط اللعبة.