مراد المصري (دبي)

يطلق مجلس دبي الرياضي ومدينة دبي الرياضية، بالشراكة مع رابطة الدوري الإسباني «لا ليجا»، وشركة إنسبيراتوس، مركز كرة القدم في مدينة دبي الرياضية، وهو الأول من نوعه على صعيد تطوير المواهب، ودعم اللاعبين الناشئين والشباب في الدولة والمنطقة، كما تم الإعلان عن إطلاق النسخة الأولى من «كأس لا ليجا الدولي» تحت 14 سنة، والذي يضم 18 فريقاً، بواقع 6 من الدوري الإسباني و6 أندية إماراتية، و6 فرق من دول مختلفة، في مقدمتها أندية السعودية ومصر واليابان، وتقام في ربيع العام المقبل.
جاء ذلك في المؤتمر الصحفي، أمس، بحضور سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، خالد الزرعوني رئيس مدينة دبي الرياضية، مايتي فينتورا مدير عام رابطة الدوري الإسباني في المنطقة، وحسين مراد الرئيس التنفيذي لشركة إنسبيراتوس، كما انضم للمؤتمر عبر تقنية الفيديو، فرناندو سانز مدير العلاقات المؤسسية الدولية في «لا ليجا» وجازيكا مندييتا سفير «لا ليجا».
ويعمل «مركز كرة القدم» في مدينة دبي الرياضية سيراً على خطى «أكاديمية لا ليجا»، التي انطلقت في دبي، لتكون أول أكاديمية للدوري الإسباني في العالم، وأخذت على عاتقها مسؤولية تعزيز الجهود الوطنية لتطوير مستوى كرة قدم الشباب في الدولة، عن طاقم كامل من مدربي الدوري الإسباني المعتمدين من الاتحاد الأوروبي، والذين يقدمون وسائل التدريب العالمية التي أنتجت أفضل اللاعبين عالمياً، ونجحت في تقديم العشرات للأندية والمنتخبات في الدولة وخارجها.
ويوفر مركز كرة القدم تجربة رياضية متكاملة وفريدة من نوعها، حيث يشتمل المركز على عيادة يوبيبسيا للصحة والعلوم الرياضية، وهي المتخصصة في تطوير القدرات البدنية للرياضيين باستخدام أحدث المعدات.
وأكد سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، عن تجديد الشراكة مع أكاديمية الدوري الإسباني، من خلال «برنامج دعم ورعاية المواهب الرياضية الشابة من أندية دبي»، بهدف تطوير اللاعبين الوطنيين، وتعزيز كفاءتهم، وإكسابهم الخبرة الدولية، فضلاً عن تدشين برنامج خاص، بالشراكة مع رابطة الدوري الإسباني، لتطوير الكوادر الوطنية التدريبية والإدارية، وكشف أن النسخة المقبلة من بطولة مجلس دبي الرياضي لأكاديميات كرة القدم تنطلق في نوفمبر المقبل في المركز.
وأكد خالد الزرعوني رئيس مدينة دبي الرياضية، أن احتضان هذا النوع من المبادرات، هو أساس استراتيجية المدينة، التي تسعى لأن تكون القلب النابض للرياضة دائماً، معتبراً أن المركز سيكون وجهة عالمية وفريدة للاعبين وعشاق كرة القدم، ومحطة مهمة لتطوير المواهب في المنطقة، وفق أفضل الخبرات العالمية.