مراد المصري (دبي)

يلتقي الوصل والنصر في «ديربي» متجدد، على مر عقود حافلة بالتنافس الخاص بين الجارين في «بر دبي»، ويحمل هذه المرة عنوان «الحقيقة»، ما بين «الإمبراطور» الذي وضع الرهان على جهاز فني جديد مبكراً، بإقالة الروماني ريجيكامب، وتثبيت سالم ربيع مدرباً حتى نهاية الموسم، و«العميد» الذي يعد من المرشحين لحصد اللقب، بعد طول غياب، هذا الموسم، إلا أنه لم يظهر بصورة مقنعة، رغم حصده 4 نقاط خلال أول جولتين، في انتظار المردود في «القمة الكبرى» للحكم عليه بدرجة أكبر!
وتكتمل صفوف «الفهود» في لقاء الليلة، بعودة سالم العزيزي، بعد إلغاء البطاقة الحمراء، وسط تألق البرازيلي رونالدو منديز الذي أحرز هدفاً، وصنع 3 ‬تمريرات ‬حاسمة، ‬في ‬الجولة ‬الماضية، ‬إلى ‬جانب ‬المدافع ‬البرازيلي ‬نيريس، ‬الذي ‬أثبت ‬أنه «فعّال» ‬في ‬الكرات ‬الثابتة، ‬بخطف ‬هدفين ‬في ‬شباك ‬حتا، ‬إلى ‬جانب ‬الانسجام في ‬وسط الملعب، ‬بوجود «‬الثنائي» ‬حسن ‬إبراهيم ‬وعلي ‬سالمين، ‬فيما ‬يقود ‬فابيو ‬ليما هجوم «الأصفر».
وفي المقابل، يملك «العميد» العديد من الأسماء البارزة في الخطوط الثلاثة، إلا أن تيجالي أحد أبرز الهدافين التاريخيين في دوري الخليج العربي، يعاني ذهنياً، في ظل عدم قدرته على تسجيل الأهداف بقميص فريقه الجديد، وسط تألق من لاعب الوسط حبيب الفردان، ووجود خيارات قادرة على حسم هذا النوع من اللقاءات، من عينة ريان منديز لاعب الرأس الأخضر، الذي تأقلم سريعاً في «الأزرق»، بعد انضمامه إليه خلال «الميركاتو الصيفي» قادماً من الشارقة.
ويتوقع أن يأتي اللقاء حافلاً بالندية والإثارة من البداية إلى النهاية، لأن الفوز «طموح مشترك» وتعتبر «النقاط الكاملة» هدفاً استراتيجياً، يكفي أن صاحبها يقدم أوراق اعتماده في قائمة الفرق التي يمكنها لعب الأدوار الأولى.