مصطفى الديب (أبوظبي)

للمرة الأولى هذا الموسم، يظهر بني ياس على ملعبه بالشامخة اليوم أمام خورفكان، بعد أن خاض أول جولتين خارج أرضه، الأولى أمام الوصل والثانية أمام الفجيرة. 
 وتعد مواجهة اليوم بين «السماوي» و«النسور» بين متناقضين في الكثير من الأشياء، حيث يدخل بني ياس المباراة وهو أقوى هجوم في الدوري برصيد سبعة أهداف مشاركة مع الوحدة، في حين يعد هجوم خورفكان هو الأضعف، حيث لم يسجل الفريق أي هدف في أول مباراتين، كما أن بني ياس هو الفريق الوحيد، مع الشارقة، الذي حقق العلامة الكاملة في الجولتين السابقتين، في حين أن ضيفه اليوم لم يحقق أي فوز، وخسر مباراتين.
 أما على صعيد ترتيب البطولة، فيدخل «السماوي» المباراة الأولى على أرضه هذا المساء معتلياً جدول الترتيب برصيد ست نقاط وبفارق الأهداف عن الشارقة صاحب المركز الثاني.
 ورغم وجود فروقات كثيرة ظهرت في أول أسبوعين بين الفريقين، أهمها التناغم والقوة الهجومية التي يتمتع بها «السماوي»، فإن ذلك لم يمنع الروماني إيسايلا مدرب الفريق من تحذير لاعبيه وحثهم على ضرورة الحذر، وخاصة من الاندفاع الهجومي، كون المنافس يجيد اللعب على الهجوم المرتد.
 ويعول المدرب الروماني كثيراً على ثلاثي المقدمة خمينيز وسهيل النوبي وجواو بيدرو لحصد النقاط الثلاث ومواصلة العروض القوية، بحصد العلامة الكاملة، ويمتلك «السماوي» قوة ضاربة في الأمام، وخاصة بيدرو هداف البطولة برصيد ثلاثة أهداف حتى الآن.