رضا سليم (دبي) 

عندما يلتقي عجمان مع حتا مساء اليوم في الجولة الثالثة من دوري الخليج العربي باستاد راشد بن سعيد، سيكون أمام كل فريق 90 دقيقة للخروج من دائرة الضغوط بتحقيق الفوز الأول بعد الخسارة في أول جولتين بالدوري، والخاسر من المواجهة سيكون في مرحلة أصعب، بعدما خسر عجمان أمام الظفرة واتحاد كلباء، وكلاهما من فرق الوسط والمؤخرة وهي خسارة مزدوجة وخسر حتا أمام الوحدة بالستة وأمام الوصل بالأربعة، وهو ما يزيد من الضغوط على «البرتقالي» و«الإعصار» في مواجهة الليلة. 
 وبصرف النظر عن نتائج الفريقين السابقة، وإن انحازت لفريق عجمان بالفوز في آخر مواجهتين على أرضه، إلا أن التاريخ لا يعوض الأداء في الملعب في حين تتشابه ظروف الفريقين في كل شيء، فكلاهما يطمح لأن يحقق الفوز الأول ويبتعد عن الخسائر المتتالية وكل منهما يعاني من الغيابات، وخاصة أن عجمان يفتقد جهود البرتغالي دييجو كارلوس، الذي تعرض للإصابة في العضلة الخلفية في مباراة اتحاد كلباء، ويحتاج إلى أسبوعين للعودة، ولازال الجامبي أبوبكر تراولي مهاجم «البرتقالي» خارج الفورمة في المباراة الأخيرة أمام اتحاد كلباء، وإن كانت المباراة الأولى له مع الفريق بشكل كامل، بعدما شارك في الشوط الثاني في مباراة الافتتاح أمام الظفرة. 
 وعلى الجانب الآخر، يغيب عيسى سانتو لاعب حتا للطرد، والمجري فلاديمير كومان والمهاجم الزامبي موابي موسوندا للإصابة، فيما بدأ البرازيلي ويليان فارياس في استعادة عافيته، وشارك في التدريبات، ومن المنتظر مشاركته في المباراة.