دبي (الاتحاد)

تأتي احتفالية اليوم الوطني الـ49 وسط ظروف مغايرة يعيشها العالم إلا أن دولتنا تواصل السير إلى الأمام، ونجحت في عقد معاهدة السلام مع إسرائيل التي تفتح آفاقاً واسعة في المستقبل بين الدولتين وتفتح الباب على مصراعيه أمام الرياضة في البلدين للاستفادة من بنود المعاهدة في كافة المجالات الرياضية، وبناء جسور من التعاون، خاصة فيما يتعلق بالشراكات والعلاقات بين الأندية. 
وبدأت المعاهدة تجني ثمارها بعدما وتعتزم إحدى البلديات في إسرائيل إنشاء صالة رياضية تحمل اسم الإمارات، وهي ردة فعل لتوقيع اتفاقية السلام بين البلدين. 
ووقعت رابطة المحترفين الإماراتية مذكرة تفاهم مع رابطة الدوري الإسرائيلي لكرة القدم، بهدف خدمة اللعبة الشعبية في الدولتين على حد سواء، وذلك في إطار حرص رابطة المحترفين الإماراتية على تعزيز علاقاتها وأواصر الصداقة والتعاون مع سائر الروابط الكروية على مستوى العالم لتحقيق المزيد من التقدم والتطور.
وتعد هذه المذكرة التاريخية خطوة لإرساء أسس التعاون وتأمين آلية مشتركة لتحقيق خطوات عملية تهدف إلى تطوير كل الشؤون التي تتعلق بلعبة كرة القدم. وتتضمن بنود مذكرة التفاهم، إقامة ورش عمل مشتركة لبحث سبل تطوير الجانب التسويقي والترويجي للبطولات.
وتعاقدت إدارة نادي النصر مع الإسرائيلي ضياء سبع للعب مع الفريق الأول لكرة القدم في دوري الخليج العربي، وهو أول لاعب إسرائيلي يحترف في الدوري الإماراتي.
وعقد رئيس اتحاد السباحة سلطان السماحي، لقاء تعريفياً مع الاتحاد الإسرائيلي للسباحة، جرى خلاله بحث بنود الاتفاقية التي سيتم توقيعها بين الطرفين فيما يخص العمل المشترك خلال الفترة المقبلة، وتستعد إدارة نادي العين لتوقيع اتفاقية تعاون مع نادي مكابي حيفا الإسرائيلي على أن يتم الاتفاق على مباراة رسمية بين الفريقين يطلق عليها «مباراة السلام».
وقام المدرب الإسرائيل أفرام جرانت المدير الفني السابق لمنتخب إسرائيل بزيارة مجلس دبي واستعراض أوجه التعاون بين المجلس والمدرب الإسرائيلي صاحب الخبرة التدريبية الطويلة والمتنوعة مع الأندية والمنتخبات.