دبي (الاتحاد) 
أكدت هذه الحمامة التي هبطت على استاد راشد بنادي شباب الأهلي أن هجوم فريق الشارقة أصبح عقيماً بشكل كبير، حيث ظلت خلال الشوط الثاني من مباراة «الملك» مع شباب الأهلي لقرابة 3 دقائق في ملعب الفرسان، بل إنها تحركت وتجولت كثيراً في منتصف ملعب شباب الأهلي، لمدة 3 دقائق تعتبر كبيرة في مجال كرة القدم بأن يغيب هجوم يضم بين صفوفه اثنين من أخطر وكبار القناصين وهما إيجور كورنادو وويلتون سواريز، إضافة إلى واحد من أغلى لاعبي دورينا وهو كايو لوكاس. 
ظلت الحمامة تتحرك في الملعب، وعندما فقدت الأمل من قيام هجمة شرقاوية، طارت بعد أن شاهدت أجزاء طويلة من ضغط وهجوم «الفرسان» على «الملك»!