أنور إبراهيم (القاهرة)

قال البرازيلي ويليان لاعب أرسنال الإنجليزي، إنه لم يسبق له التعرض لمثل هذه الصعوبات التي يواجهها، بصدد محاولة فرض نفسه على التشكيلة الأساسية لـ «المدفعجية».
وأضاف في تصريحات لشبكة «إسبن البرازيل» إنه يمر بالفعل بأسوأ فترة في مسيرته محترفاً، بعد أن فقد مكانه لاعباً أساسياً في الفريق اللندني، في وقت مبكر من هذا الموسم، وإن كان أبدى تفاؤله، باقترابه من الخروج من «النفق المظلم» الذي كان فيه. 
واعترف ويليان بإن بدايته مع أرسنال كانت صعبة، باستثناء أول مباراة في الموسم فقط، وكانت ضد فولهام، وصنع فيها هدفين، ولكن الأمور ساءت بعد هذه المباراة، وتراجعت نتائج الفريق. 
وقال: عندما تجتاز فترة صعبة، فإن حالك ينقلب رأساً على عقب، وتحاول جاهداً البحث عن حلول للعودة، أو وسيلة لتحسين مستواك ومحاولة مساعدة الفريق، وهذا بالضبط ما أفعله حالياً كل الوقت، فلا أتوقف عن التدريبات وأشتغل على نفسي كثيراً.
وأضاف: أحتاج فقط للحظة انطلاق، ولكنني على أية حال، لعبت جيداً خلال الفترات التي شاركت فيها في المباريات الأخيرة، وأنا سعيد بهذه العودة للمباريات، ويمكنني أن أظهر كرتي الحقيقية.
وأثارت بدايات ويليان الضعيفة مع «المدفعجية»، انتقادات كثيرة، وتسببت في التشكيك في اختيارات الإسباني ميكيل أرتيتا المدرب الذي أعطى الضوء الأخضر لضمه للفريق في الصيف الماضي، رغم راتبه المرتفع نسبياً، في صفقة انتقال حر، بعد أن كان لاعباً في تشيلسي، وبدأ ويليان يستعيد تدريجياً ثقة مدربه، فأشركه بديلاً في بعض المباريات الأخيرة لـ «المدفعجية».