أنور إبراهيم (القاهرة)

أبدى السير أليكس فيرجسون أسطورة تدريب مانشستر يونايتد، معارضته الشديدة لمشروع الدوري السوبر الأوروبي «سوبر ليج»، وقال إنه قرار يزلزل أركان كرة القدم الأوروبية خلال السنوات المقبلة.

 وأضاف في تصريحات نقلتها مجلة فرانس فوتبول عبر موقعها الإلكتروني، قائلاً: هذه البطولة الجديدة تستبعد وتبيع تاريخ 70 سنة من كرة القدم الأوروبية الجميلة.

 وعلق قائلاً: عندما كنت مدرباً ليونايتد لعبنا 4 نهائيات في دوري الأبطال الأوروبي «الشامبيونزليج» واستمتعنا وكانت سهرات كروية رائعة، وحصلنا على البطولة مرتين 1999و2008. وحذر أصحاب هذا المشروع الجديد من أن عشاق كرة القدم في العالم يحبون المسابقة بوضعها الحالي، ولا تهمهم فكرة ابتكار بطولات جديدة هدفها الأول بالطبع المادة ، كما أن الحديث عن مثل هذا المشروع في توقيت جائحة كورونا يعتبر بمثابة عار.

 ورغم أن أليكس فيرجسون قريب جداً من ناديه السابق يونايتد، والذي تولى تدريبه لمدة أكثر من 27 سنة ، إلا أنه ليس له أدنى علاقة أو صلة بقرار مسؤولي النادي بالانضمام إلى الـ 12 نادياً الأعضاء المؤسسين لهذا المشروع. وعلق قائلاً: لست جزءاً من عملية اتخاذ القرارات في مانشستر يونايتد.

وانضم جاري نيفيل النجم السابق لليونايتد إلى مديره الفني السابق، وعارض بشدة فكرة تطبيق هذا الدوري السوبر الأوروبي، وقال في تصريحات نارية: على الذين فكروا في هذا الأمر أن يخجلوا من أنفسهم، في وقت يمر فيه العالم بوجه عام وكرة القدم على وجه الخصوص بجائحة كورونا «كوفيد -19». وأضاف قائلاً: ليس هكذا يتم تخفيض خسائر الأندية من جراء الجائحة ، كما أن هذا المشروع يعتبر عنصرياً، ولا يبحث عن المصلحة العامة لكل أندية الكرة الأوروبية.