برلين (د ب أ)

دافعت أندية ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس عن بطولة دوري السوبر الأوروبي من خلال بيان مشترك صدر اليوم، بعدما هددها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بتوقيع عقوبات عليها.

وذكر البيان أن الأندية الـ12 المؤسسة للبطولة تعرضت لضغوط وتهديدات وإساءات غير مقبولة من طرف ثالث لترك المشروع، وبالتالي التنازل عن حقوقها، والتخلي عن واجباتها لتقديم حلول لمنظومة كرة القدم. وأضاف البيان: هذا أمر لا يطاق بحكم القانون، وحكمت المحاكم بالفعل لصالح مقترح دوري السوبر الأوروبي، وأمرت الاتحاد الدولي «فيفا»، والأوروبي «يويفا»، سواء بشكل مباشر أو من خلال هيئات تابعة لهم، بالامتناع عن اتخاذ أي إجراء من شأنه أن يعيق هذه المبادرة بأي شكل من الأشكال حتى تنتهي إجراءات المحاكمة.

ومن بين الأندية الـ12 لم تتخل أندية ريال مدريد، برشلونة ويوفنتوس حتى الآن عن طموحها المتعلق بدوري السوبر الأوروبي. وحرصت الأندية الثلاثة على تأكيد قناعتها بأن مقترحها بتنظيم دوري السوبر الأوروبي لتقديم حلول للوضع الحالي غير المستدام في صناعة كرة القدم، وضمان نجاة الرياضة على المدى الطويل، مما يحقق استقراراً مالياً لمجتمع كرة القدم الأوروبية.

وذكرت الأندية الثلاثة أنها على علم تام بتنوع ردود الفعل للمبادرة، وأنهم مستعدة لإعادة النظر في النهج المقترح. ومع ذلك، ذكرت الأندية أنه سيكون من غير المسؤول التخلي عن مثل هذه المهمة لتقديم إجابات فعالة ومستدامة للأسئلة التي تهدد وجود صناعة كرة القدم. وذكر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، أمس، أنه يحتفظ بجميع الحقوق لاتخاذ أي إجراء يراه مناسباً ضد الأندية التي لم تتخل عن طموحها بإقامة دوري السوبر الأوروبي.

وذكر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أن الأندية التسعة الأخرى التي كانت مشاركة أقرت وقبلت بأن مشروع دوري السوبر الأوروبي كان خطأ، وسيتبرعون بما مجموعه 15 مليون يورو (18 مليون دولار) لكرة القدم للشباب والناشئين. وذكرت الأندية الثلاثة المتبقية بدوري السوبر أن «يويفا» و«فيفا» رفضا حتى الآن إنشاء أي قناة اتصالات مناسبة.