نعى بيت الشعر في الفجيرة التابع لجمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، الشاعر والروائي الإماراتي ثاني عبدالله السويدي الذي وافته المنية أمس الأول، الأحد، بعد تجربة حافلة بالعطاء في مجالات الأدب والشعر والثقافة الإماراتية استمرت لعقود.
وأعرب الأديب خالد الظنحاني، رئيس مجلس إدارة الجمعية، عن حزنه البالغ لرحيل السويدي، وقال: «خسرنا صديقاً وشاعراً يعد من الأسماء اللافتة والمتميزة في المشهد الثقافي الإماراتي، سبق جيله في التنقيب عن رؤى إبداعية مختلفة ومتمردة، وبرغم انزوائه عن المشاركة في الفعاليات الأدبية المحلية والعربية إلا أنه بقي حاضراً بنتاجه الأدبي وكتاباته الشعرية والنثرية، فرحيله كان مفاجئاً ترك فينا حزناً كبيراً». 
وتوجه الظنحاني لأسرة الفقيد بأحر التعازي وصادق المواساة، داعياً الله أن يتغمده الله برحمته ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله الصبر والسلوان.