أبوظبي (الاتحاد)

حرصاً من دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي على تنفيذ التوجيهات الحكومية بشأن تفعيل دور المرأة الإماراتية في دعم ومساندة جهود الدولة التنموية المختلفة، تم تشكيل مجلس للمرأة في الدائرة بناءً على قرار وكيل الدائرة رقم 81 لسنة 2020.
وسيتولى مجلس المرأة الإشراف على كافة الاستراتيجيات والسياسات والخطط المرتبطة بتطوير وقيادة المرأة الإماراتية في الدائرة، واقتراح الأفكار وطرح المبادرات التي من شأنها تحقيق أهداف المرأة الإماراتية والعمل على تنفيذها، ورصد المشاكل والتحديات التي تواجه المرأة الإماراتية في مكان العمل ومعالجتها، وتمكين المرأة الإماراتية لتصبح نموذجاً في القيادة في المجالات كافة، وتعزيز دورها في المجتمع، ودعم تمثيلها في كافة مؤسسات القطاع الخاص والعام والفعاليات والأنشطة ذات العلاقة بعمل الدائرة في إمارة أبوظبي، وإعداد مخططات من أجل تكريس كافة إمكانيات وطاقات المرأة الإماراتية واستثمارها في اتخاذ الدور الريادي في صنع القرار والتعلم والنمو تماشياً مع التطورات العالمية.

  • سعود الحوسني، وكيل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي بالإنابة
    سعود الحوسني، وكيل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي بالإنابة

وقال سعود الحوسني، وكيل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي بالإنابة: «تحرص دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي على توفير بيئة عمل داعمة وعادلة لجميع موظفيها. وتماشياً مع رؤية القيادة الرشيدة، تطبق الدائرة العديد من السياسات والمبادرات الرامية لتمكين موظفيها من التعلم والارتقاء بأدائهم ودعمهم في تطوير جهودهم وتعزيزها. ومع إدراكنا للتحديات المختلفة التي يواجهها العنصر النسائي من موظفينا، نأمل أن يلعب مجلس المرأة دوراً فاعلاً في دعم هذه الفئة المهمة من قوتنا العاملة، وأنا واثق تماماً بأنهن على قدر المسؤولية الموكلة إليهن، ونخن فخورون جداً بإنجازاتهن وشراكتهن المهنية الملهمة وما قدمنه من عطاء في جميع المجالات».

  • نوال الحساني، المدير التنفيذي للاستراتيجية والتخطيط في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي
    نوال الحساني، المدير التنفيذي للاستراتيجية والتخطيط في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي

بدورها قالت سعادة نوال الحساني، المدير التنفيذي للاستراتيجية والتخطيط في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «تشكل النساء 69,9٪؜ من حجم القوة العاملة لدائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي، وتترتب علينا مسؤولية تلبية احتياجاتهنّ المهنية. ونحن نؤمن بأن أي مؤسسة لا يمكنها تحسين إنتاجيتها وكفاءاتها ما لم تحقق الرفاه لموظفيها أولاً. ولهذا من الضروري أن يحظى جميع الموظفين بالدعم والتقدير اللازمين، وأن يحصلوا على فرص التطور والارتقاء الوظيفي. وسيضمن مجلس المرأة في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي توفير كل ذلك لزميلاتنا، وإفساح المجال أمامهن لتحقيق مزيد من النجاح، إلى جانب دعمهن في جهودهن ومسيرتهن الإبداعية