أبوظبي (الاتحاد)

نظم الأرشيف الوطني دورة تدريبية افتراضية بعنوان «تحويل الوثائق من الجهات الحكومية» بمشاركة عدد كبير من موظفي الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية بالدولة.
 وتأتي الدورة في إطار سعي الأرشيف للتعريف بعملية تحويل الوثائق والمتمثلة بنقل الوثائق والملفات التي لم تعد قيد الاستعمال من الجهات الحكومية إليه، وتعزز جهود الأرشيف الوطني المبذولة في تدريب الكوادر الأرشيفية في الجهات الحكومية بالدولة وصقل مهاراتهم.
 وركزت الدورة -التي حاضر فيها محمد البشر أخصائي أرشيف أول في الأرشيف الوطني- على التعريف بدورة حياة الوثائق في الجهة الحكومية، وعملية تحويلها.. مبيناً أهميتها التي تكمن في تقليص حجم الوثائق غير النشطة في المكاتب، وحفظ الوثائق في ظروف مناسبة، وضبط عملية نقل مسؤولية حفظ الوثائق إدارياً، كما بينت معايير تحويل الأرشيف التاريخي، وما يتطلبه من إجراء عملية تحويل الوثائق في الجهة الحكومية، وشرح بالتفصيل أساسيات تعبئة جدول تحويل الملفات، وسجل التحويلات.
تجدر الإشارة إلى أن الأرشيف الوطني وهو يعمل على تنظيم أرشيفات الجهات الحكومية، يضع ضمن أولوياته الاستدامة في الحفاظ على الموروث التاريخي للدولة في ظل التطور المستمر الذي تشهده، وذلك عبر جمع الوثائق التاريخية وتوعية موظفي الجهات الحكومية بأهمية تشكيل الرصيد الأرشيفي الوطني، وحفظه وفق أسس علمية حديثة.