دبي (الاتحاد) - أعلنت هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة» عن تنظيم جلسة افتراضية بعنوان «فنون القراءة» بإدارة الكاتب الإماراتي وليد المرزوقي، وحضور طلبة المرحلة الإعدادية والثانوية في مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر في دبي، وذلك في إطار مبادرة «نادي الشباب القرائي» التي أطلقتها الهيئة ضمن مبادراتها الهادفة إلى تحسين الخدمات المقدَّمة في مكتباتها العامة، بناء على الأفكار التي وردتها من طلبة المدارس الشباب المشاركين في الدورة الثانية من بطولة «بناة المدينة الشباب» التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد، بهدف تعزيز دور الشباب في تطوير الأداء الحكومي بما يلهمهم ويلبي طموحاتهم.
وتقوم فكرة «نادي الشباب القرائي» على طرح حوار ثقافي لمناقشة كتاب في إحدى قاعات المكتبة، ودعوة واستضافة الشباب والطلبة للمشاركة فيه. وتم تنفيذ جلستين، الأولى منهما في أغسطس واستضافت الكاتبة هيا القاسم لمناقشة موضوع التعليم عن بُعد في زمن كورونا، والثانية تم عقدها في فبراير لمناقشة تحديات القراءة بإدارة الكاتب محمد الحبسي. 
أما الجلسة الثالثة من سلسلة «نادي الشباب القرائي»، فستُعقد بتاريخ 5 أبريل الساعة العاشرة صباحاً عبر برنامج مايكروسوفت تيمز، ويديرها الكاتب وليد المرزوقي الذي أصدر العديد من المؤلفات، أهمها «نعم نستطيع» و«التفوق الإماراتي: من البدايات الصعبة إلى الإنجازات العظيمة»، وهو أيضاً معد ومقدّم برامج ومذيع في مؤسسة دبي للإعلام - قناة سما دبي. وتتطلع الهيئة إلى مشاركة واسعة في هذه الجلسة من قبل الشباب والطلبة في مجتمع الإمارات.
وتأتي مبادرة «نادي الشباب القرائي» ضمن مجموعة من المبادرات التي تنفذها «دبي للثقافة» بما يواكب تطلعات الشباب المستقبلية حول خدمات المكتبة العامة، حيث أقامت في ديسمبر 2019، كجزء من بطولة «بناة المدينة الشباب»، ورشة عمل «خدمة عضوية المكتبات العامة» في مكتبة الصفا للفنون والتصميم عرّفت من خلالها الطلبة على الخدمة وأهم تحدياتها للوصول إلى حلول ومبادرات حولها. واستلمت الهيئة 16 فكرة تتعلق بالخدمات التي تقدمها مكتبات دبي العامة، من حيث تحسين تلك الخدمات واقتراح خدمات مستقبلية. 
واعتمدت الهيئة 5 مبادرات تقوم بتطبيقها في فروع المكتبة العامة بدبي تباعاً، فإضافةً إلى مبادرة «نادي الشباب القرائي»، نفذّت الهيئة أيضاً في فبراير 2020 مبادرة «وجهتي لكتبي»، وهي خاصية تتيح للجمهور اختيار الكتب من خلال التطبيق الذكي لمكتبة دبي العامة، والبحث في خريطة أقرب مكتبة عامة لزيارتها واقتناء الكتاب المطلوب، وهناك مخططات لتفعيل مبادرة «كتابي كتابك» التي ستوفر ركناً لإهداء وتبادل الكتب في مكتبة الصفا للفنون والتصميم.