مسيسبي (رويترز)

وافق مجلس النواب بولاية مسيسبي الأميركية، أمس الأول، على المضي قدماً في إزالة شعار للكونفدرالية من علم الولاية، وتعهد الحاكم بإقرار مشروع القانون، ودفعت احتجاجات بجميع أنحاء البلاد ضد التمييز العرقي، ووحشية الشرطة بعد وفاة الأميركي الأسود جورج فلويد، خلال احتجازه إلى مطالبات بإزالة النصب الكونفدرالية، وغيرها من الرموز المرتبطة بالعبودية في الولايات المتحدة، وقال تيت ريفز، حاكم مسيسبي، في تغريدة على «تويتر»: «إن الوقت حان لإنهاء الخلاف بعد وصول المشرعين إلى طريق مسدود، منذ أيام عدة خلال بحث مسألة العلم الجديد»، مؤكداً أنه سيوقع على مشروع القانون إذا أرسل إليه.