بيروت (رويترز) 

قال متحدث باسم رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب، إن دياب سيقاضي الجامعة الأميركية في بيروت التي عمل بها أستاذاً لمدة 35 عاماً، في نزاع حول مستحقاته، بعدما ترك العمل بالمؤسسة المتعثرة مالياً.
وقدم دياب استقالته من الجامعة في يناير حينما تولى رئاسة الحكومة، وقال المتحدث إن دياب طلب مستحقات تساير المتعارف عليه في الجامعة الأميركية في بيروت، لكن الجامعة رفضت، رغم أنه لم يقدم أي طلب بتقديم المدفوعات بالعملة الأجنبية، أو تحويلها لحسابات مصرفية أجنبية.