كانبيرا  (د ب أ)

فتحت ولاية كوينزلاند، ثالث أكبر ولاية في أستراليا من حيث عدد السكان، حدودها الداخلية أمس بعد إغلاق دام 15 أسبوعاً، حيث تكدس الوافدون إليها لساعات أمام نقاط التفتيش وسط اختناقات مرورية وصلت إلى عشرين كيلومترا.
وأخطرت شرطة كوينزلاند القادمين بضرورة إحضار كميات من الأغذية والمياه، وأن يتوقعوا فترات انتظار طويلة على مدار الساعات الـ72 المقبلة. وقالت رئيسة وزراء حكومة الولاية، انستاشيا بالاتسوك: «الصبر سيكون فضيلة بالقطع اليوم».