شادي صلاح الدين (لندن)

فوجئ بريطاني يبحث عن المعادن الثمينة في المياه مع ابنه البالغ من العمر ست سنوات، بقنبلة تعود إلى الحرب العالمية الثانية. وقال «بن أوستن» إنه وابنه «فينلي» كانا يبحثان عن المعادن في نهر مول على جسر في دوركينج بإنجلترا، عندما التصق جهاز كشف المعادن المغناطيسي بجسم معدني في الماء.
وأضاف: «كان ابني يحاول الإمساك بها وسحبها وقلت: لا، هذه قنبلة حقيقية، واتصل بخدمة الطوارئ التي طلبت منه إرسال صور للشيء الذي تم العثور عليه، حيث نصحه الضباط بالابتعاد مسافة آمنة عن الجسم، بينما تم استدعاء وحدة للتخلص من القنابل إلى المكان».