نيويورك (أ ف ب) 

أعلنت صحيفة «نيويورك تايمز» أن عدد المشتركين في نسختها الرقمية سجل ارتفاعاً قوياً، مشيرةً إلى أن إيرادات من هذه الاشتراكات فاقت للمرة الأولى التي حققتها نسختها الورقية، ما مكّنها من مواجهة التراجع الكبير في إيراداتها الإعلانية في الربع الثاني من العام الجاري.  وارتفعت إيرادات الاشتراكات عبر شبكة الإنترنت بنسبة 8.4 في المئة، وباتت تالياً تمثّل 70 في المئة من الإيرادات الإجمالية للصحيفة.  وسعت مجموعة «نيويورك تايمز» إلى جعل الاشتراكات في نسختها الرقمية مصدر إيراداتها ونموّها الأوّل، نظراً إلى أن الإعلان لم يعد سوى عنصر مكمّل. وقال رئيس المجموعة مديرها العام مارك تومسون: «للمرة الأولى في تاريخنا تجاوزت إيرادات النسخة الرقمية إيرادات النسخ الورقية، معتبراً ذلك محطة مفصلية في تحوّل نيويورك تايمز.